آخر تحديث | الخميس 17/08/2017 ساعة 00:00 |صنعاء
الدعوة إلى تحرك دولي عاجل لحل أزمة طالبي اللجوء الإيرانيين في إستراليا
وفاة غامضة للاجئ إيراني في إستراليا

عثر يوم الاثنين 8 أغسطس على جثة إيراني طالب للجوء باسم «حامد شمشيري بور» في مخيم «مانوس» لطالبي اللجوء.. وأفاد تقرير لوسائل الاعلام الإسترالية أن آثار الجروح كانت مشهودة في أجزاء من جسده. وأرسلت إستراليا وبخرقها معايير اللجوء المعترف بها دوليا، هؤلاء الطالبين للجوء الفارين من جحيم الملالي المتمثل بالقمع والفقر والفساد، إلى هذا المخيم الواقع في جزر بابوا غينيا الجديدة وفرضت عليهم ظروفا قاسية.

تعزي المقاومة الإيرانية أسرة السيد شمشيري وأصدقائه وتبدي تعاطفها مع اللاجئين الإيرانيين في مخيم «مائوس» لطالبي اللجوء، وتحمل الحكومة الإسترالية مسؤولية أمن طالبي اللجوء واللاجئين وتدعو المجتمع الدولي لاسيما المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إلى ادانة إستراليا لتعاملها السيء مع طالبي اللجوء وطردهم من الأراضي الإسترالية في خرق سافر للاتفاقيات والمعاهدات الدولية وتطالبهم بإعطاء حق اللجوء لطالبي اللجوء وعدم السماح لهؤلاء الفارين من حكم الملالي، أن يواجهوا الفقر والمجاعة وخطر الموت.

كما تدعو المقاومة الإيرانية البرلمان والأحزاب السياسية والمنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين في إستراليا إلى العمل العاجل لحل هذه الأزمة الإنسانية وضمان حقوق طالبي اللجوء وتطالب عموم الإيرانيين المقيمين في إستراليا بمناصرة أبناء وطنهم اللاجئين إلى إستراليا.   

  

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

9 أغسطس/ آب 2017