آخر تحديث | الجمعة 14/12/2018 ساعة 04:20 |صنعاء
محمد سالم بارمادة
محمد سالم بارمادة
فخامة الرئيس هادي..مسيرتك وتضحياتك كوكب سمائنا

 

لا شك إن الجميع يعلم ويدرك إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي لم يشعل الحرب ولن يدق طبولها ولم يعلي مزاميرها وينفخ في أبواقها بل فرضت على فخامته دفاعاً عن كل أبناء الشعب اليمني, عندما استحوذت فئة ضالة على الحكم والقرار السياسي وانقلبت على الشرعية الدستورية بقوة السلاح وأدخلت اليمن في حرب طاحنة في العديد من المحافظات , حرب شردت الملايين, ويُتم فيها الأطفال, ورُملت النساء.. حرب عبثية ظالمة دمرت الأرض والإنسان والتاريخ وقتلت الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ.. حرب غير إنسانية ولا أخلاقية , حرب نفدها الانقلابيون الحوثيون الإيرانيون بالوكالة,  عندها اجبر فخامته لوقف التمدد الحوثي في بقية المحافظات , اجبر فخامته لوقف التمدد الإيراني في اليمن ومطامع ولاية الفقيه في السيطرة والتوسع وكسب مواقع جديدة ليكون لهم تأثير سياسي وأيدلوجي والتي أصبحت مكشوفة للجميع .

 

بالرغم من كل ما ذكر سلفاً إلا إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يعمل بكل إصرار وعزيمة على إطفاء الحرائق التي أشعلها الانقلابيون الحوثيون الإيرانيون ,  فما أن تحرر مديرية أو محافظة من قبل أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إلا ويسارع فخامة الرئيس هادي ويصدر توجيهاته السريعة والحازمة بسرعة تطبيع الحياة في هذه المناطق المحررة .. يسعى بكل ما أوتي من قوة لاحتواء تداعيات انقلاب الانقلابيين في هذه المديريات والمحافظات منذ اللحظات الأولى لتحريرها .. قريب من هموم وقضايا المواطن اليمني وحريص كل الحرص على امن وسلامة المواطنين في كل شبر من ارض اليمن يحرر من أيدي الانقلابيين .

 

انجازات عظيمة وكبيرة قدمها ولا زال يقدمها فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي, وتجاوز الكثير من المصاعب والتحديات التي فرضت على الشعب اليمني, سمى فوق الجراح, عفا واصفح عن كل من أساء إليه , ولم يكن مستسلما للظروف الاقتصادية الصعبة ولم يخضع أو يستسلم , واستطاع أن يصدر قرارات صعبة كان المواطن اليمني البسيط في أمس الحاجة إليها, واثبت الرئيس عبدربه منصور هادي قدرة فائقة على البقاء والصمود في أصعب وأحلك الظروف.

 

أخيراً أقول .. فخامة الرئيس هادي سنظل نذكر مسيرتك وتضحياتك ونجعلها كوكب سمائنا تسترشد به الأجيال اليمنية القادمة ليتعلموا كيفية الدفاع عن الوطن والحق, وفي المقابل سيلعن التاريخ من كان مطية للمد الفارسي الذين باعوا أنفسهم بأبخس الأثمان في سوق محترفي الدناسة , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبه .. حفظ الله فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي