آخر تحديث | الاثنين 22/04/2019 ساعة 23:30 |صنعاء
عبدالناصر العوذلي
عبدالناصر العوذلي
لماذا يستهدف الدكتور عبد الله العليمي

حملة قذرة تشنها أقلام حاقدة، على هامة وطنية سامقة، هو الدكتور عبدالله باوزير العليمي،  مدير مكتب رئيس الجمهورية، هذه الأقلام المأجورة ذات الدفع المسبق، والتي تخرج عن الوطنية، وتتبنى أفكار مستوحاة من دهاليز إستخباراتية خارجية، تهدف إلى ثلم الشرعية بمحاولة الإساءة إلى رموزها.

 

 

 

 لاشك أن الدكتور عبدالله العليمي،  يؤرق العديد من خفافيش الظلام، الذين يرونه عائقا أمام تمرير مشاريعهم الهدامة،  ولذلك ترى ابواقهم قد تجردت من الأخلاق، وانبرت في جملة مسعورة،  تدل على تشنج الداعمين لهذه الحملة المغرضة، والتي نراها في هذا  الوقت بالذات أنها تصب في قالب الإنقلابيين .

 

 

 ففي الوقت الذي يتجهز وفد الشرعية للتباحث بنظر المبعوث الأممي لتنفيذ تفاهمات السويد،  يأتي أولئك الناعقون، بترهاتهم وخزعبلاتهم للنيل من نائب رئيس وفدنا الوطني المفاوض وكأن هناك تنسيق مسبق بين  ناعقي عدن وناعقي صنعاء، فلربما أن التمويل واحد والراعي واحد.

 

 

تشابهت قلوبهم وتشابهت  أفعالهم لكأنما هي الخطة عينها ترسم في أروقة واحدة يخطها ويكتبها أولئك وينفذها هؤلاء بنفس الصيغة ونفس الإستراتيجية، وأجزم انهم ينفذون الإتفاقيات السابقة التي أبرمها الحوثيون مع تلك  العناصر  الجنوبية المأدلجة بفكر الضاحية الجنوبية .

 

 

الدكتور عبدالله العليمي  رجل دولة، ولا يمثل نفسه بل يمثل الشعب، الذي إختار رجل المرحلة فخامة الرمز الرئيس الشرعي للبلاد عبدربه منصور هادي والعليمي ينطلق من منطلقات الشرعية والإساءة له تعد إساءة للشرعية وللشعب الذي إختار هذه الشرعية، فتبا " وسحقا " لإقلام عبدت نفسها لمشاريع لاتهدف إلى خير البلاد بل هي مشاريع هدامة تحاول تمييع السيادة الوطنية والقفز على الثوابت الإستراتيجية وتقويض دعائم الدولة لتمرير أجندات وأهداف خارجية .

 

 

وفي إعتقادي أن من يحاولون ثلم هذه الشخصية إنما هم يحاولون ثلم هرم السلطة ورئيس الدولة والشرعية بكل هيئاتها وشخوصها لأن الدكتور عبدالله العليمي يمثل مكتب رئيس البلاد المنتخب شعبيا وجماهيريا.

 

 

 ونحن ندين ونستنكر هذه الممارسات الخارجة عن القانون والتي لاتمثل إلا فئة مأجورة مسيرة من الخارج ارتبطت بمشاريع سابقة مع إيران والضاحية  والحوثيين وهاهم اليوم يصرحون أن الحوثي لايمثل خطرا ولاتهديدا على أحد وان الجماعة الحوثية عبارة عن مشروع سياسي هكذا قال هاني مسهور  أحد كبار كتابهم وصحفييهم  وهم ينطلقون من هذه المنطلقات  فمشروعهم يرتبط ارتباطا وثيقا بالمشروع الحوثي الإيراني

 

 

 

عبدالناصر بن حماد العوذلي

 

5 فبراير 2019