آخر تحديث | الاثنين 17/06/2019 ساعة 09:20 |صنعاء
عبدالناصر العوذلي
عبدالناصر العوذلي
ماهو السلام الذي نسعى إليه؟

هو السلام الذي يحقن دماء اليمنيين، ولا يرحل الصراع الى أجل آخر، ولا بد من وضع الأسس والقواعد لهذا السلام المنشود، لانريد  أن يكون اليمن محطة لصراع إقليمي آخر، يكفي الشعب اليمني أنه يدفع إلى اليوم فاتورة تقاطع المصالح العربية والأجنبية، في صراعها المحموم والهيستيري، الذي انهك كل القوى الشعبية والسياسية ودمر كل معالم الحضارة في يمن الإيمان والحكمة .

 

السلام الذي ينشده اليمنيون، هو السلام الدائم الذي يحفظ الحقوق والحريات، ويرسي دعائم الدولة المدنية الحديثة، التي يتساوى فيها جميع أبناء الشعب، ويلغي الفوارق الطبقية والمناطقية والفئوية، ويفعل فيها قانون العدالة الإنتقالية والعدالة الاجتماعية.

 

 نحن نبحث عن سلام ينبثق عن المرجعيات الثلاث، ولا يتجاوز الثوابت الوطنية، فهل يفقه رموز الإنقلاب مفاهيم السلام؟ وهل عندهم الرغبة  للوصول إلى سلام حقيقي؟ أم أنهم فقط يستهلكون الوقت لإيقاف المعارك، بينما يلتقطون أنفاسهم خلال فترات المفاوضات ليعودوا مرة أخرى إلى جبهات القتال، في جولة أخرى رامين عرض الحائط بكل ما اتفقوا عليه، وبرعاية أممية تتماهى إلى حد ما مع التوجهات الحوثية.

 

اللهم أنعم ومن  على اليمن واليمنيين بسلام يحقن دمائهم ولا يكون الحوثيين جزء" منه، سلام  ينتزع  ولا يوهب

 

عبدالناصر بن حماد العوذلي

 

5 فبراير 2019