آخر تحديث | الخميس 22/08/2019 ساعة 02:20 |صنعاء
أحمد الشامي
أحمد الشامي
فبراير ثورة وليست نكبة

 

 

#11فبراير ليست نكبة كما يصورها البعض فهي ثورة الحرية والكرامة وحكاية نور ساطع ، يوم مجيد يوم التحررآ  من الفساد والاستبدادآ  الذي حكم اليمن ثلاثة عقود من الزمن ، ثورة خرجت ضد نظام مستبدآ  خرج الشباب في ثورة سلمية لتخلع ذلك الظلام ، أتت الثورة لتخلع رداء الذل وتظهر صوت الشعب ، ظهرت فيها الشعوب المحرومة من أبسط حقوقها ، هبت تلك الجموع الحره لتصنع دروس في النضال السلمي ضد الفساد ونهب الثروة والاستبداد الذي كان يمارسه النظام السابق ، #11فبراير أعطت الضوء الأخضر لعبور الثورة بالعزة والكرامة ، وتأكد للجميع بأن الفجر الجديد ماهو إلا نتاج عن حقوق الشعوب المسلوبةآ  .

 

من تعاون مع مليشيات الحوثي يتكلم اليوم بان ١١ فبراير يوم نكبة ، متنسيى النكبة الحقيقية عندما تحالف مع مليشيات رجعية كهنوتية،آ  سلم سلاح الدولة لها من اجل القضاء على مشروع فبراير .

 

آ رياح التغير مستمرة! وثورة فبراير مستمرة حتى تسقط كل المشاريع الرجعية التي كانت تختبئ في نفوس تلك العقول المريضة والملوثة ، تلك الجماعة التي كانت تعزف على المظلومية ، اليوم يتكلم انصار ذلك القبيح المجرم عبدالملك الحوثي عن هذه الثورة ، وهو يرتكب أبشع الجرائم ضد أبناء الشعب ..

 

نعمآ  كانت مليشيات الحوثي جزء من الثورة ولكنها انقلبت على الثورة وعلى قيم الثورة بالانقلاب على مشروع الدولة .

 

اليوم يرسم شهداء الجيش الوطني والمقاومة بدمائهم خريطة الكرامة من أجل أعادة الشرعية وبناء الدولة المدنية الحديثة دولة النظام والقانون ، فالثورة مستمرة حتى استعادة الدولة من تلك المليشيات الاجرامية والرجعية ، وتحقيق احلام وآمالآ  فبراير .