علي هيثم الميسريعلي هيثم الميسري

هادي رجل المرحلة

 

 أثبت فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بانه رجل اﻹستراتيجية والتكتيك من الطراز اﻷول ويجيد اﻹدارة لتحقيق النصر الكامل، ومن جرة قلم أستطاع أن يلملم صفوف الكثير من الجنوبيين الذين كانوا محسوبين لبعض الفصائل الجنوبية والتي كانت لهم أجندات مختلفة، فمنهم من كان ينادي بإستعادة دولة الجنوب ومنهم من كانت توجهاته في إقامة دولة الجنوب العربي وهذة الفئة كانت تريد أن تنزع هويتنا اليمنية.

 

المقاومة الشعبية كانت تحتوي على الكثير من هذه الفئات ولكن جمعهم مصير واحد وهدف جوهري وهو الدفاع عن اﻷرض والعرض والدين والكرامة، وبالفعل أستماتوا جميعآ وجمعهم ميدان القتال وأستطاعوا أن يدحروا العدو الغاشم الذي إذا كان أنتصر وأحتل الجنوب لكان طغى وبغى وتجبر..

 

وكما قلت بدهاء سياسي إحتوى كل تلك الفئات التي تشكلت تحت مظلة المقاومة الشعبية وبجرة قلم جعلها تحت مظلة الجيش واﻷمن قبل أن تتفرق وتعود تحت إمرة قادات تلك الفصائل آنفة الذكر أو قبل أن يستقطبها أمراء الحروب الذين يتربصون بهم..

 

اﻷمر الثاني عندما أصدر فخامة الرئيس قرار بتعيين ثلاث شخصيات معروفة وهم المهندس حيدر أبوبكر العطاس والدكتور أحمد عبيد بن دغر واﻷستاذ عبد العزيز الجباري، فاﻷول كما نعرف ويعرف الكثيرون له باع سياسي ورجل دولة وسياسي مخضرم خاض الكثير من المراحل السياسية وبتعيينه أرسل فخامة الرئيس رسالة تطمينية لتطمين الجنوبيين لاسيما المعارضين على إستمرار الوحدة بأنه سيكون لهم دور ومستقبل سياسي تحت مظلة الوحدةاليمنية.

 

أما الثاني فقد أرسل من خلال تعيينه رسالة ﻷعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام بأن مستقبلكم السياسي لن يكون إلا مع الشرعية إذا تخليتوا عن رئيس حزبكم الذي أنتهى مستقبله السياسي وخرج من اللعبة السياسية وللأبد، وأيضآ سيفكك الحزب وسينهار صرح المؤتمر الشعبي العام، أما الثالث فهو شخصية سياسية معتدلة وينتمي لمحافظة ذمار وكما نعلم بأن معظم الشخصيات السياسية التي تنتمي لمحافظة ذمار منضوية تحت مظلة حزب المؤتمر الشعبي العام والذي يرأسه المخلوع، وربما هذه الشخصية الذمارية سيكون لها دور في إستقطاب كل تلك الشخصيات أو على اﻷقل البعض منها..

 

بهذه التعيينات أضاف فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بصمة إلى سجله السياسي وأيضآ كسب إلى صفه الكثير من معارضيه السياسيين وأثبت للرأي العام المحلي واﻹقليمي والدولي بأنه بالفعل كان هو الوحيد اﻷجدر لقيادة البلد في هذه المرحلة الصعبة التي لم تمر بها اليمن بأي مرحلة من المراحل على مر التاريخ.. فهنيئآ لك أيها الشعب اليمني العظيم هذا القائد الفذ ونسأل الله له التوفيق في أيصال اليمن إلى بر اﻷمان ويجنبها الويلات والنكسات.. ودمتم....

 

 

شبكة صوت الحرية -

منذ 5 سنوات

-

1111 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد