فيصل هزاع المجيديفيصل هزاع المجيدي

السلاح ام المشاكل ...

التقاط الخمس والتي حددتها الامم المتحدة والتي يفترض أن تسير عليها مشاورات الكويت و سبق وان وافق عليها الحوثيين قبل أن ينقلبوا عليها في الكويت كما انقلبوا على مخرجات الحوار من قبل هي  كالتالي : 
1-الانسحاب من المدن ..
2-تسليم السلاح الثقيل والمتوسط ..
3 -عودة مؤسسات الدولة ..
4 -تشكيل لجنة المعتقلين..
5 -عودة العملية السياسية...
وفد الشرعية وهو محق متمسك بالتراتبية وهي واردة في قرار مجلس الأمن الدولي 2216 على هذه الشاكلة والا فما فائدة الترقيم 1 ، 2 ...
ثم كيف يمكن الانتقال للعملية السياسية ولما يزال أساس المشكلة وهو السلاح في يد المليشيا التي اختطفت به الدولة والوطن وغزت به المحافظات 
لا يمكن الحديث عن عملية سياسية سلمية ما لم يتم تسوية الملعب السياسي ولا يمكن تسوية هذا الملعب والسلاح خارج إطار الدولة التي يجب أن تحتكر القوة والسلاح ....
أما مقولة ولد الشيخ ورؤيته بتشكيل لجان للعمل بالتوازي فسيكون هناك اختلال كبير إذ يمكن للحوثيين المماطلة في لجنة السلاح ولجنة الانسحاب لأشهر ولسنوات ..في مقابل الإسراع في لجنة التسوية السياسية ..ثم يسعون لإفشال بقية الجوانب ..والمشكلة كل المشكلة بل وام المشاكل هو السلاح ...
هذا هو المختصر...

شبكة صوت الحرية -

منذ 4 سنوات

-

793 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد