فيصل هزاع المجيديفيصل هزاع المجيدي

توثيق اللحظة من جديد


تذكروا ان عام 2014 عام النكبة اليمنية والجزيره العربية التي توهم الفرس ومليشياتهم ان #اليمن سقطت للابد 
هذا الكارثة اعادت لذكرياتنا قيمة ثورة سبتمر وأكتوبر ونوفمبر 
فأما سبتمبر فكان تاريخ رحيل اعتى نظام كهنوتي تسلطي في الجزيرة العربية وربما الدول العربية التي جثمت على صدر الشعب اليمني لقرون عشرة او تزيد 
واما اكتوبر ففتق ذاكرتنا من خلال ذكرى طرد المحتل البريطاني باعتبار ذلك  ايضا طردا لحلم السلالة بالعودة لحكم اليمن من جديد وباعتبار ان اليمنيين ينظرون ايضا لحكم الامامة والسلالة كونه امتداد لحلف تاريخي تم توقيعه بين ممثليهم والابناء من بقايا الفرس بالوقوف ضد اليمنيين ما دام فيهم نفس ينبض وذلك الحلف موجود من وقت الرسول وعرف به اليمنيين حينها منهم عمرو بن معد يكرب وهو من وجاهات حمير حينها ...
وذلك ما ذكره مستشرق ومؤرخ روسي في كتابه عن تاريخ اليمن من بعد الاسلام حتى الثورة 
واما نوفمبر 
فذكرى جلاء اخر جندي بريطاني وبالتالي دفن حلم الاستعمار في الاقامة في اليمن ونستحضر فيها ايضا دفن مشروع فارس بالعودة لليمن من جديد سواء بشكل مباشر او غير مباشر عبر مليشياتها 
الارض جنة لاهلها اليمنين وتشتعل تحت اقدام مليشا ايران ....
اليس الصبح بقريب
#فيصل_المجيدي

شبكة صوت الحرية -

منذ 3 سنوات

-

450 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد