فيصل هزاع المجيديفيصل هزاع المجيدي

الكيانات الموازية للدولة ...


#مليشيا_الحوثي ككيان ارهابي قامت بصناعة جهاز اقتصادي ضخم موزاي للدولة عبر نهب الثروات وافراغ البنك المركزي اليمني وسرقة مستحقات الموظفين سواء العسكريين او المدنيين الذين هجرتهم وكذا في المرحلة الاخيرة الموظفين الذين بعملون في الداخل 
كما انها تتلقى دعما من #ايران كما هو الحال مع حزب الله الفارق ان الاخير يعتمد عليها بشكل كامل في حين ان جماعة الحوثي -اضافة الى ايران -سطت على الدولة ومؤسساتها ثم جيرت كل ذلك لمصلحتها على حساب الدولة والشعب 
لم تقم فقط بتنيمة اقتصادها بل دخل قاداتها في باب الاثراء بلا سبب وانشاء كيانات اقتصادية سواء باسمائهم او أقاربهم 
اصبحوا هوامير في ظرف سنتين فقط 
اضافة الى الكيان الاقتصادي قامت بانشاء جهاز امني واستخبراتي بتدريبات وخبرات ايرانية داخل او موازي للأجهزة الامنية الرسمية -بكل تأكيد اضافة لاختراقها الاجهزة الحكومية -
والان تقوم بعمل دورات لقادة من الجيش والأمن على ملازم سيدها حسين الحوثي في مسعى للسيطرة العقائدية على المؤسستين الأمنية والعسكرية بعد سيطرتها السياسية عبر صالح والمناطيقية...وهو امر بات يدركه اتباع صالح قبل غيرهم لكن فهمهم جاء متاخرا 
تدرك الجماعة انها تمثل ماض كارثي للشعب اليمني وانه يستحيل القبول بها كحاكم له 
لهذا هي تقوم بتهريب الاموال للخارج حتى تعمل بعد سقوطها المدوي على محاربة الشعب اليمني ودولته لتعود للواجهة من جديد كما خططت لانهاء ثورة 26 سبتمبر بعيد اندلاعها وانتظرت 54 سنة اي في 21 سبتمبر 2014 للانقضاض عليها 
الان من المفترض على الحكومة اليمنية رصد كل هذه الاموال واعتبارها اموال تمول الارهاب والمطالبة بعد انتهاء التحرير باعادتها لخزينة الدولة....
كما يجب رصد الاجهزة الامنية والعسكرية للمليشا الانقلابية سواء داخل المؤسسات الحكومية او خارجها 
حذاري من التساهل في هذا الباب ....
نسأل الله العظيم ان ينصر الشعب اليمني 
#فيصل_المجيدي

شبكة صوت الحرية -

منذ 3 سنوات

-

592 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد