شريط الإخبار

احمد ماهراحمد ماهر

#أنا_عدني


زرت محافظات الجنوب كلها "حضرموت شبوة والمهرة وسيئون" والتقيت بأبناء سقطرى.

عندما يسألني أحد منهم أنت من فين أستاذ أحمد؟

تقول لهم "أنا عدني".

تتفاجى بترحيب وحب واحترام لا يصدق!

بل أن في المهرة وحضرموت يرحبون باي يمني ولا يسالونه من اي محافظة أنت.

حتى في عتق حيث القبيلة الاصل يعتزون بكل اليمن.

ولكن عندما تكون في عدن ويسألك شخص من الضالع أو يافع يقول لك أنت من أين ؟

ترد عدني.

يقول لك لا مافي شيء أسمه عدني.

طيب أبوك ولد فين؟

ترد عدن.

يقولك لا لا طيب جدك ولد أين؟

ترد عدن أيضا.

يكرر السؤال جد جدك ولد أين؟

ولن يتركك حتى يسأل عن جد جد جد جدك حتى يثبت أنك لست عدني.

المشكلة ان السائل تطلع اصوله من دمت او مريس او إب نفسها.

ولكن اختصر المسافة وأخبره أنك مؤيد للانتقالي وعيدروس الزبيدي رئيسك وستجد ابتسامة جميلة بوجه ويخبرك ياخي أنت عدني أصيل ليت العدنيين مثلك.

تصدقوا شيء.

أنا وبرغم أني إعلامي ولكن لم أسأل يوم عن اتفاقية 34 حيث ضمت الضالع للجنوب وهي بالأصل شمالية.

تخيل أن أبناء أبين وحضرموت والمهرة وشبوة والذي هم أصل الجنوب يحترمون أبناء عدن.

وجنوبيين 34 يقللون من قيمة أبناء عدن؟

العدني شخص محبوب بين كل قبائل اليمن لا أحد ينتقص منه أبدا الا من بعض العنصريين في عدن.

اعرف زملاء عدنيين كثير اخفوا القابهم خلال السنوات الماضية بسبب العنصرية المقيتة.

بل إعلامي منهم أضاف بجانب أسمه لقب أسرته كي يثبت أنه من القرية الفلانية ولا يتم تخوينة.

وخاص من بعد ظهور عيدروس وشلال وقيادة الانتقالي في عدن بعام 2016 لم يلقى العدني أي احترام.

كلمة أنا عدني.

كلمة كبيرة فيها اعتزاز وفخر.

ولكن تحولت إلى كلمة حزينة من بعد ظهور هؤلاء.

وأصبح أكثر أبناء عدن يخجلوا من قول أنهم عدنيين حتى لا يتم التقليل من قيمتهم.

أنا عدني أقولها بكل فخر ولن يأتي يوم أخجل منها.

شبكة صوت الحرية -

منذ شهر

-

33 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد