شريط الإخبار

محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

هادي.. وتاج راسي

لا يزال المدركون للذاكرة الجمعية إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ السياسي الحديث للجمهورية اليمنية, هذا الرئيس المخلص الحكيم صلب لا يلين, مدركاً إن المنصب في هذا التوقيت ابتلاء, على كل من يشغله أن يتحمله دون يصرخ ألماً, أو يجهر بالغضب في وجه العابثين المتنطعين, وكان ولا زال صانع القرار الذي نثق فيه, وقامة وطنية كبيرة لا يمكن أن تطالها الشبهات, لولا وجوده في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ اليمن كنا في وضع لا يعلم به إلا الله وحده, بشخصه المجرد تماماً هو السبب الحقيقي إن اليمن لا زالت دولة.

الرئيس عبدربه منصور هادي عملاق وطني واجه خونة الوطن, ورفض كل المغريات, وتحمل كل التهديدات, وذلك حتى لا يخون الجمهورية والعهد الذي اخده على نفسه أمام شعبه بالدولة اليمنية الحديثة, والذي سيجني ثمارها بلا شك كل أبناء اليمن, لا يعرف هادي السكون, ويعمل بروح الوطني الصادق المخلص لوطنه وأمته بعيد كل البعد عن الشخصنة والأنانية والمصالح الضيقة, يملك الحكمة والمهارة الدبلوماسية والسياسية القادرة على تجاوز كل المنحنيات والعراقيل في بناء نهج سياسي يمني.

أدرك فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي جيداً ومنذ اليوم الأول لتوليه الرئاسة الأخطار المحدقة باليمن, فلم ينفعل لمفاجئات الطريق ولم يستجيب لاستفزاز الموتورين لأنه يعرف طريقه جيداً, كم تسامح رغبه في لم شمل أبناء الوطن الواحد, وكم تغاضى عن صغائر حباً في الوطن وحرصاً على عدم تضخيم الأمور وعبور الأزمات.. كان ميزانه دوماً وابدأ مصلحة الوطن الذي لا يحتمل في ظل ما يمر به من ظروف أي مزايدات أو ادعاءات بطولية, واثبت انه بقيمته اعلي من كل هؤلاء, وبصبره وحكمته اكبر من تفاهاتهم وجهلهم.


 
أخيراً أقول .. فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من حق كل صاحب قلم أن يتباهى بالكتابة عنك, وأنت الذي تكتب في سفر الخلود بمواقفك المشرفة أعظم إلياذة عشق عرفتها الإنسانية, وتُسطر في صفحاته أجمل معاني النبل والشهامة والإباء, ولم تتخلى عن دورك وجهودك الاستثنائية رغم كل الظروف والتحديات التي يمُرُ بها الوطن, إزاء كل هذا فأنني انظر بعين الاحترام والتقدير الكبيرين لك يا فخامة الرئيس فأنت تاج على راسي لان الكلمات مهما كبرت أو تجملت لا يمكن أبدا أن تفيك حقك, والله من وراء القصد.

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

شبكة صوت الحرية -

منذ 4 أسابيع

-

101 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد