محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

تنفيذ أتفاق الرياض.. حفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه

بدون مقدمات أو عبارات إنشائية, أو مداخل عن أهمية تنفيذ اتفاق الرياض أودُ الدخول في الموضوع بصورة مباشرة ومختلفة وأقول, ظهرت في الأيام الماضية بعض الأقلام المأجورة وبعض المُهرجين والمُغفلين، في ناد "حكايات قصص ألف ليلة وليلة", يحاولون أن يأخذوا الرأي العام إلى مسار غير المسار الذي تم الاتفاق عليه في الرياض, والترويج لحملة تشويه هدفها هدم ما أنجز في الرياض والنيل مما تم انجازه, ونكران ما أنجزه اليمنيون بمباركة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وفخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الحمهورية اليمنية, مُحاولين تغيير مسار هذا الاتفاق الناجح إلى فشل والتعدي على كل الخطوط الحمراء بمحاولات تمطيطية غير شفافة . وعطفاً على ما قُلتُ سلفاً وليعلم القاصي والداني إن اتفاق الرياض يُعد احد الانجازات التاريخية الهامة والمشرفة التي تُضاف إلى السجل المشرف لانجازات المملكة العربية السعودية التي كانت ولا زالت منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز تقف بجانب أشقائها في اليمن, لراب الصدع وجمع الأخوة والأشقاء المختلفين اليمنيين وذلك لتوحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن, وترتيب الأوضاع العسكرية والأمنية تحت قيادة وزارة الدفاع الشرعية, لمواجهة الخطر الإيراني والقضاء عليه,وتفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية, كما يعمل على تأمين الحدود البحرية لمنع التسلل والتهريب, وبالتالي إلى استتاب الأمن في المواني البحرية المختلفة والذي بدورة يعمل على تنشيط الحركة الملاحية والتجارية لتصل البواخر إلى هذه المواني بأمن وسلام . الصراحة راحة، ويقيناً بان اتفاق الرياض جاء ليؤكد بان تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية استجاب لطلب فخامة الرئيس الشرعي المنتخب عبدربه منصور هادي لحماية اليمن وشعبه من استمرار عدوان المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة من النظام الإيراني, والبناء على النجاحات السياسية والعسكرية والأمنية والاغاثية والتنموية وعلى رأسها استعادة السيطرة على معظم الأراضي اليمنية, كما جاء ليؤكد التزام تحالف دعم الشرعية في اليمن بالمرجعيات الثلاث, مبادرة مجلس التعاون الخليجي واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقرارات ذات الصلة ومقررات مؤتمر الرياض . أخيراً أقول .... اقبلوا على تنفيذ اتفاق الرياض بأسرع وقت ممكن وانتهوا عن محاربته, لان تنفيذه يعني استعادة الدولة المختطفة من المليشيات الانقلابية الحوثية وتثبيت أمن واستقرار الشعب اليمني, والقضاء على التدخل الإيراني في الشأن اليمني, وحفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه, والله من وراء القصد . حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

شبكة صوت الحرية -

منذ 8 أشهر

-

296 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد