كتب كتب

مالذي تبقى ليعرف المخدوعين حقيقية المعركة ؟!


بقلم/ نبيل عبدالله

هاهو الانتقالي يتحدث بوضوح عن معركته المصيرية في تعز ويهدد بالذهاب إليها، وقد ذكر اعلامي الانتقالي صلاح بن لغبر قبل ساعة من الان أن الانتقالي هدد بمحاصرة تعز وقطع الطريق إليها أن لم تنسحب الشرطة العسكرية.
هذا التوجه وبالإضافة للسعي للمناصب والتمسك بمعين عبدالملك رئيس للحكومة وطارق وزير للدفاع، يمثل خير دليل على أن المعركة سياسياً وعسكرياً لا صلة لها بإستقلال الجنوب بل بمشاريع خارجية خبيثة.

الجنوب في هذه اللعبة ليس إلا ورقة بيد الإمارات توظفها وتستغلتها لصالح مشروعها الخبيث وكما تهدد الأدوات الجنوبية لهذا المشروع بالذهاب إلى تعز فالأدوات الشمالية قاتلت بالفعل مع الانتقالي في عدن وأبين وشبوة.

شبكة صوت الحرية -

منذ شهر

-

209 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد