شريط الإخبار

محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

سقطرى .. رغم كل شئ !

رغم انقلاب مليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي على الشرعية الدستورية وسيطرتها على جزيرة سقطرى لبى مواطنو الجزيرة يوم أمس الثلاثاء الموافق 11 أغسطس دعوة الائتلاف الوطني الجنوبي للاحتشاد الكبير في مسيرة حاشدة دعماً للشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، وتأييدهم الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة الدولة ومؤسساتها،ومطالبة الدولة بفرض هيبتها والقيام بواجباتها تجاه المواطنين في المحافظات المحررة وكذا إشراك وتمثيل كافة الأطراف الفاعلة في العملية السياسية, وتأكيدًا على الشراكة الوطنية ورفض محاولات الإقصاء والتهميش والوصاية.


رغم كل شئ ورغم إرهاب مليشيات الانتقالي ومحاولاتها اعتراض المسيرة والقيام بممارسات استفزازية من خلال إغلاق الممرات الواصلة لموقع الحشد وإطلاق النار على المحتشدون ومنع جزء كبيير من المحتشدون في النقاط الأمنية المؤدية إلى مدينة حديبو, إلا إن المشهد كان في جزيرة سقطرى يوم أمس الثلاثاء جماهيري مهيب وغير مسبوق، عكس الصورة الحضارية المشرقة لأبناء الجنوب، والحريصة على مصلحة الوطن، بعيداً عن الحسابات الخاصة والمشاريع الضيقة.


رغم كل شئ اثبت أبناء جزيرة سقطرى على مواقفهم التاريخية والثابتة، وحرصهم على الحفاظ على الأمن والاستقرار، وتأييدهم للدولة ومؤسساتها في فرض النظام والقانون واثبتوا التفافهم حول شرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ورفضهم لمشاريع العنف والفوضى, ورفع المشاركون أعلام الجمهورية اليمنية وصور فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي ولافتات مختلفة تؤكد رفضهم ادعاءات المجلس الانتقالي انه الممثل الوحيد لأبناء الجنوب, وسياسة الإقصاء التي يمارسها هذا الفصيل, وكذا لافتات تدعو إلى تسريع تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الشرعية إلى جزيرة سقطرى.


أخيراً أقول ... رغم كل شئ جدد أبناء جزيرة سقطرى تأكيدهم على تأييد الائتلاف الوطني الجنوبي لمعركة تحرير اليمن من مليشيا الحوثي الإرهابية، والوقوف خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي, وبسط سيطرة الدولة على كافة التراب اليمني، وبناء اليمن الاتحادي الذي توافقت عليها كل القوى الوطنية في مؤتمر الحوار الوطني، على قاعدة الشراكة الوطنية والتوزيع العادل للسلطة والثروة, والله من وراء القصد.

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.





شبكة صوت الحرية -

منذ شهر

-

286 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد