د . محمد جميحد . محمد جميح

نصرة مأرب واجب وطني

مأرب حزام الجمهورية وقاعدة الدولة تصد الأمواج البشرية التي يزج بها الحوثي لاقتحامها منذ أكثر من عام.

‏حق على كل يمني نصرتها، حق على القيادة السياسية والعسكرية أن تلتحم مع مأرب في معركة يراها الحوثي مصيرية، فيما ينظر البعض إليها من باب المناكفات السياسية.

المعركة فاصلة بين صف الجمهورية والعدالة والمساواة، وصف الإمامة الجديدة والظلم الاجتماعي والسلالية النتنة.

شكراً لكل من وقف مع مأرب اليمن، شكراً لكل من هب لدعمها من أبناء الجمهورية جنوباً وشمالاً، شكراً لكل من دافع عنها ولو بشطر كلمة.

وأما من خذلها أو تمنى سقوطها فمعذور لقصور فهمه، وغَلَبة أحقاده، وأما مأرب فكبيرة لا تلتفت للصغائر والمكايدات.

مأرب لن تحاسب الناس على مواقفهم، تتركهم للتاريخ، ولكنها لا تنسى من وقف معها في معركتها الفاصلة ضد دعاة الفتن الطائفية التي تغذيها إيران في بلاد العرب.

شبكة صوت الحرية -

منذ شهرين

-

182 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد