محمد سالم بارمادةمحمد سالم بارمادة

تربية ساحل حضرموت والبحث عن التميّز


مكتب تربية ساحل حضرموت بمديره الأستاذ الوكيل جمال سالم عبدون ورؤساء الأقسام يعيش حراكاً يبشر بالخير ، ويقود حتماً إلى التحول الأكيد نحو بناء "التربية والتعليم" على أسس من تحقيق الاقتدار القائم على الإحساس بالمسؤولية حيال الأجيال القادمة وحيال الدولة ، وحيال بناء التواصل بين المدرسة والمجتمع , فالتربية والتعليم هي المحرّك الأساسيّ في بناء المجتمعات ، وتطور الحضارات ، ورقيّ الأفراد ، وهي عملية منظمة ومدروسة تقدم من قبل الأهل، والمدارس، والمؤسسات المجتمعيّة؛ بهدف نقل المهارات والمعارف للأفراد ، والقضاء على الأمية ، وتنمية اتّجاهات الأفراد.





يدرك الجميع أن هُنالك سنينَ عجاف مرت على مكتب تربية ساحل حضرموت أفضت إلى غيابٍ واضحٍ للقيادات التربوية ذات الكفاءة العالية والمبدعة, سنينَ اختلط فيها الحابل بالنابل, وأصبح الجميع يُغني على ليلاه, فلا إنجازات تُذكر في هذا الحقل ولا هم يحزنون , حتى بِتنا نُشاهد الجميع يتألم مما وصلنا إليه من مستوىً ثقافي أو سلوكي للطلاب والتلاميذ.





منذ تولى الأستاذ جمال عبدون مكتب تربية ساحل حضرموت وضع في أولوياته البرامج والمشاريع التي تعتمد على تحقيق النتائج التي تساهم بتغيير حياة الأجيال القادمة بعيداً عن التقليدية التي كانت تُتبع وبعيداً أيضا عن تجارب وتراكمات الماضي البعيد والقريب , واستطاع بصبر وحكمة وحنكة الارتقاء بالقطاع التربوي والتعليمي في ساحل حضرموت إلى مستوى رفيع يتسم بالابتكارية والاستثنائية والانجاز , في سياق المشهد الوطني والمجتمعي في حضرموت خاصة والوطن عامة.



وبالرغم من الحرب التي فرضت على شعبنا اليمني من قبل الجماعة الانقلابية الحوثية الإرهابية إلا إن المتابع لنشاط مكتب تربية ساحل حضرموت يرى بوضوح الانجازات والنجاحات الكبيرة في القطاع التربوي والتعليمي, ولعل أبرزها استقرار العملية التربوية والتعليمية , ووضع خطط تدريبية وتأهيلية منتظمة تستوعب الحاجات الملحة، وتعالج المشكلات لهذا القطاع الحيوي والمهم ،وفتح فرص متعددة لعدد من المؤسسات الداعمة للتعليم بالمحافظة للخوض في مضمار التدريب والتأهيل للكادر التربوي والتعليمي من خلال البرامج النوعية الرصينة والجادة كمشروع مستمر لمعلم الأجيال وكيفية الارتقاء بأدواته ومعارفه وقدراته إلى الأفضل والأجود، إلى جانب إقامة العديد من ورش العمل وحلقات النقاش لإثراء المشهد التربوي والتعليمي وتنشيط مكوناته التربوية والتعليمية بالمحافظة والمديريات والمدارس كافة.





جمال سالم عبدون قيادة تربوية حضرمية واعية متعددة الكفاءات والمهارات ، يتميز بالمرونة والتكيف مع المعطيات الجديدة ، والقدرة على تحليل وإدراك العلاقات واتخاذ القرارات الصحيحة , يتعامل بمهارة واحترافية مع كل الأوضاع , ويمتلك الكفاءة القيادية اللازمة ، وهو صاحب رؤية في خلق مناخ تربوي جديد وملائم تطلق فيه قوى الإبداع والابتكار للمدرس والتلميذ على حد سواء.



أخيراً ... لقد اثبت القائمون على مكتب تربية ساحل حضرموت إنهم أهلا للثقة فهم يترجمون توجيهات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية فرج سالمين البحسني فعلاً وقولاً ، ومن خلفهم جميعاً فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الذي يكن لحضرموت وأهلها كل الحب والاحترام والتقدير , فيقود جمال سالم عبدون تربية ساحل حضرموت بكل كفاءة واقتدار ومهارة وحرفية عالية وتميز منقطع النظير , بٌصمتهُ في تربية ساحل حضرموت واضحة للعيان , فلهم كل الاحترام والتقدير ومزيداً من التميّز والإبداع , والله من وراء القصد.

شبكة صوت الحرية -

منذ 6 أيام

-

65 مشاهدة

مقالات ذات صلة

أهم التصريحات المزيد