شريط الإخبار

محليات

تصريح هام ل " الميسري " عضو وفد الحكومة في جنيف

تصريح هام ل " الميسري " عضو وفد الحكومة في جنيف

أكد أحمد الميسري، العضو في وفد الحكومة الشرعية، للصحافيين أن وفد الشرعية أجرى صباح أمس «حديثًا عامًا» مع المبعوث الأممي، و«قلنا له إن الوفد الرسمي للجمهورية لن يخوض في أي شيء إلا بعد أن تأتينا أسماء الوفد الآخر الذي يقابلنا والذي ستصله آراؤنا» فيما يخص القضايا المختلفة. وأضاف: «نريد أن نعرف مع من نتحدث. إذا ناقشنا موضوع الانسحاب من المدن مثلاً، فلن يفيدني إذا جاءني ممثل عن الحزب الاشتراكي اليمني أو الحزب الناصري أو الحراك. يجب أن أعرف أنني أتحدث مع شخص صاحب قرار، شخص يحمل البندقية والمدفع وإذا اتفقت معه على وقف إطلاق النار فإن ذلك يمكن أن يتحقق فعلاً». ثم تساءل الميسري: «هل يستطيع سكرتير الحزب الاشتراكي إيقاف الحرب. القرار بيد شخصين اثنين، نحن نقر بقسوتهما وإجرامهما. يجب أن نتحاور مع ممثليهما». ولما سألته «الشرق الأوسط» عن الشخصيتين المعنيتين قال: «عبد الله صالح وعبد المالك الحوثي». ولما قيل له إن الشخصيات التي جاءت من صنعاء قدمت على متن طائرة دولية وحصلت على تأشيرات من الأمم المتحدة، وهذا يعني أن المنظمة الدولية موافقة على حضورهم، قال الميسري إن «الأمم المتحدة يمكنها أن تستضيف من تريد، لكن الحوار لن يتم إلا مع سبعة أشخاص تنشر أسماؤهم في وسائل الإعلام العالمية، مثلما نشرنا نحن أسماء وفدنا». واقترح أن تقوم الأمم المتحدة بجلب سبعة أشخاص وثلاثة مستشارين لمقر المشاورات وإبقاء الباقين في الفندق.

محليات -

منذ 7 سنوات

-

1677 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد