محليات

شاهد الصورة : علي ناصر خان القضية الجنوبية وخان ابناء الجنوب

شاهد الصورة : علي ناصر خان القضية الجنوبية وخان ابناء الجنوب

أثار اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد مع عدد من قيادات حزب الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح غضب الجنوبيين في الداخل والخارج.

 

وظهر علي ناصر محمد وهو يتوسط عددا من قيادات حزب المخلوع صالح، من بينهم الأمين العام للحزب عارف الزوكا، والأمين العام المساعد سلطان البركاني، ووزير الخارجية الأسبق أبو بكر القربي، والأمين العام المساعد ياسر العواضي وقيادات أخرى من الحزب.

 

وقال القيادي ياسر العواضي بعد لقائهم مع ناصر “ناصر استضافنا في منزله ووجدناه شخص كريم، متابع ومتألم على ما يحدث في اليمن”.

 

ووصف عدد من الناشطين الجنوبيين هذا اللقاء بالخيانة الكبرى للقضية الجنوبية، وعلقوا عليها بالقول أن “ذيل الكلب عمره ما ينعدل، يا علي ناصر!!”.

 

والذي زاد من حنق الجنوبيين من علي ناصر محمد، هو مواقفه الأخيرة تجاه الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، الذين يشنون الحرب على عدد محافظات يمنية شمالية وجنوبية من بينها عدن والضالع وأبين التي ينحدر منها علي ناصر.

 

ومؤخراً التقى علي ناصر ومع القيادي الجنوبي المعروف محمد علي أحمد، بقيادات حوثية في العاصمة العمانية مسقط أواخر شهر مايو، ووصف ناصر ميلشيات الحوثي وصالح التي تقاتل في الجنوب بـ”الجيش واللجان الثورية”.

 

 وقال في حوار صحفي نشره موقع “عدن الغد” انه يطالب ” الجيش واللجان الثورية في الجنوب أن لا يوجهوا سلاحهم نحو المواطنيين ولا يتعرضوا لهم بأي اذى”.

 

وأضاف ان الحوثيين أكدوا له أن المعركة ليست مع الشعب وإنما مع التنظيمات الإرهابية، مطالباً دول التحالف بإيقاف القصف خلال ما تبقى من شهر رمضان حقنا لدماء المسلمين، كما قال.

محليات -

منذ 4 سنوات

-

2085 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد