محليات

والمدعو " القربي " انموذج للسقوط السياسي الكبير

والمدعو " القربي "  انموذج للسقوط السياسي الكبير

ليس بغريب ان يخرج احدى اذناب المخلوع صالح بالدفاع عن القتلة والمجرمين والتستر خلف فرضيات زائفة وواهية يحاول دغدغة مشاعر اليمنيين بصكوك الوطنية وحب الوطن .

 

متابعون للشأن اليمني الحالي علقوا بسخرة على تصريحات المدعو " أبوبكرالقربي " الدبلوماسي العجوز للمخلوع والتى اسماها باسباب انقلاب الخليج على اليمن؟!

 

والمحرر السياسي لـ " شبكة صوت الحرية " لخص مواقف المتابعون لموقف " القربي " حول مهاجمتة لدول الخليج العربي التى منحته الحصانة هو وسيدة المخلوع من الملاحقة القضائية وفق المبادرة الخليجية والشروع في تجميل الوجة القبيح للارهاب والخراب في ايران .

 

فالادعاءات التى فندها المدعو "القربي " عن  الاتفاقية الاخيره بين اليمن وإيران تكشف مدى تحلي جناح المخلوع وحلفائهم بالكذب وتزوير الحقائق والوقائع على ارض الواقع والجري خلف مصالحهم الشخصية والمالية والمادية التى تخدمهم ولو علي حساب المواطن اليمني .

 

فالمدعوا القربي قال ان الاتفاق مع ايران جعلت الخليج يجن جنونه ويتخوف من أن تتحول اليمن إلى دوله قوية.. وهذه الاتفاقية أفضل اتفاقية في تاريخ اليمن ، لانها اقتصادية بامتياز منها غير ان الواقع اصبح مكشوف للجيمع بان الاتفاقيات التى ابرمت بين المخلوع وايران كانت بمثابة استنساخ ولاية الفقية وتحويل اليمن الى اقطاعية تتبع طهران .

 

وقال المدعو" القربي " ان الاتفاقية تضمنت "  بناء مصافي نفطية كافية لتصفية النفط وسد حاجة الشعب غير ان مليشيات الحوثي وصالح وبالأسلحة الايرانية التي زودتهم بها طهران استهدفت اكبر مشروع نفطي في اليمن والمتمثل بقصف ميناء الزيت في مصافي عدن بالبريقة .

 

كما اضاف المدعو " بناء محطتي كهرباء تعمل على الغاز بقدرة كبيره تكفي لسد حاجة البلاد من الكهرباء في المقايل ان قبائل مارب سمحت للفرق الفنية بتصليح الشبكة الوطنية التى دمرت جراء قصف المليشيات ولم يسمع المخلوع والحوثي باعادة الكهرباء للشعب اليمني منذ اكثر من 120 يوما وهو ما يكشف حقيقة كذب القربي وأسياده في الداخل والخارج .

 

وقال المتابعون ايضا في تعليقهم على المدعو " القربي " بان ايران المصدرة الاولى للخراب والارهاب والدمار والذي لأ تجد من تطعم به شعبها سوف تطعم اليمن وخير دليل على ذلك الكم الكبير الذي قدمته لليمن كمساعدات انسانية من " ارز وقمح منتهي الصلاحية بالإضافة الى مياه معدنية ".

 

واكد المتابعون ان الحالة الاستثنائية لليمن  التى اتفق جميع الاطراف اليمنية والخارجية والدولية هو حفاظهم على امن المنطقة والعالم سوى والقضاء على المشروع الايراني التوسعي والهيمنة على المنطقة من خلال اليمني .

محليات -

منذ 4 سنوات

-

1747 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد