محليات

سياسي يمني يكشف معلومات هامة حول عمليات " السهم الذهبي والمبادرة الخليجية "

سياسي يمني يكشف معلومات هامة حول عمليات " السهم الذهبي والمبادرة الخليجية "

قال المحامي والناشط السياسي اليمني فيصل المجيدي ان الصورة التى تم تناقلها في وسائل الاعلام المختلفة عن وصول اول طائرة لمطار عدن كانت واضحة وجلية لتكشف زيف وادعاءات وترويج الحوثيين انهم لايزالون مسيطرين على مدينة عدن .

 

واضاف المجيدي في مداخلة متلفزة على قناة " العربية الحدث " ان الحوثيين كان يوهمون اتباعهم وانصارهم في الداخل والخارج انهم سيقومون بالتقاط صور " سلفي " من مناطق" عسير ونجران " السعوديتين وربما الرياض حسب زعمهم غير ان صور السلفي من مطار عدن امس كانت كفيلة بفضح كذبهم .

 

واشار  المحامي المجيدي  ان اليمنيين يتقدمون بالشكر والعرفان لخادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للجهود التى تبذلها الرياض ودول التحالف في اعادة الاعمار وتقديم المساعدات لمحافظة عدن ولليمن بشكل عام .

 

 ورصدت " شبكة صوت الحرية " تصريحات المحامي المجيدي للقناة الاخبارية والتى اكد فيها بان ابناء اليمن لا يعولون على المساعدات التى تزعم ايران تقديمها للشعب اليمني في مقابل القبول بمشروعها على الارض اليمنية .

 

وقال المجيدي في حديثة ان المساعدات  التى قدمتها ايران لليمن من خلال الامم المتحدة تم اعادتها الى طهران وبعلم قيادات المليشيات الحوثية كون جميع المساعدات منتهية وفاسدة وقد تم اعادة الصفقة لايران حسب تصريحات لقيادات حوثية .

 

وطالب المجيدي من قيادة عمليات السهم الذهبي باطلاق مرحلة لتحرير تعز كون المليشيات تلقت صفعة كبيرة جعلتهم يتصرف بطريقة بشعة بالاضافة الى تقديم الدعوة بطريقة الشحت من ابناء الشمال للانظمام  الى جبهات القتال في الجنوب وتعز .

 

واستطرد المحامي اليمني الى ان المليشيات اقدمت على تسليح اتباعها والمتعاطفين معها في المحافظات الشمالية من الاسلحة المنهوبة تخوفا من وصول المعارك الى قلب العاصمة صنعاء .

 

واشار المجيدي ان الحوثي اصبح كالديك المذبوح وكالثور الهائج الذي يصطدم بالجميع بعد تحرير عدن من قبل المقاومة الشعبية والمدعومة من قيادات التحالف العربي  مشيرا الى ان هناك تصرفات اجرامية كبيرة لجأت اليها المليشيات جراء الخسارة وهو ما يحدث لهم في تعز بعد ان تلقت هزائم في مناطق هامة كانت تحت سيطرتهم منوها الى ان السهم الذهبي سيكون الحلقة الاخيرة لهم وسيكونوا  بعد تحرير تعز منهم قد فقدوا الجنوب والمناطق الوسطى .

 

وعلى الصعيد السياسي قال المجيدي ان فكرة انشاء حزب المؤتمر الشعبي العام كانت في الأساس  للرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي وان المخلوع " صالح " سطى عليها وحوله الى حزب خاص به ولعائلته .

 

وكشف المجيدي في سياق حديثة الى ان المبادرة الخليجية التي وقعت في الرياض نوفمبر 2011م  كانت تسعى للحفاظ على حزب المؤتمر الشعبي الوطني والكوادر الوطنية كأكبر كيان سياسي في اليمن والتي كان ينطوي في اطاره نخبة كبيرة وهو حزب مع الشعب وليس مع جناح صالح .

 

ووجه السياسي اليمني دعوة لأعضاء الحزب وقيادة وقواعد المؤتمر الى تحرير المؤتمر من جناح المخلوع والحذر من الناجون من جناحه ليلحقوا بركب الحزب الناجي .

 

واختتم المجيدي تصريحة بالقول  " ان الصف الاول لقيادة الحزب مؤيدة للشرعية وعاصفة الحزم وان القليل من القيادات متخوفة من استخدام المخلوع لأوراق سابقة ضدهم بطريقة خبيثة تجعلهم لا يؤيدون بشكل رسمي وعلني للشرعية الدستورية .

محليات -

منذ 4 سنوات

-

2263 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد