محليات

المليشيات تحاول الضغط على قبائل الصبحية باحتجاز جثة عمر الصبيحي، والرد يأتي من أسرة الشهيد

المليشيات تحاول الضغط على قبائل الصبحية باحتجاز جثة عمر الصبيحي، والرد يأتي من أسرة الشهيد

 

 

تحتجز المليشيات الحوثية، لليوم الرابع على التوالي، جثة الشهيد عمر الصبيحي، قائد اللواء الثالث حزم، الذي استشهد في معارك ذو باب يوم السبت الماضي.

وتحاول المليشيات الحوثية الضغط على قبائل الصبيحة وأسرة الشهيد عمر الصبيحي، بمقابل تسليم جثته لأهله، إلا أن رد أسرة الشهيد وقبائل الصبيحة كان حاسما في الموضوع.

وقد أعلنت اليوم أسرة الشهيد، رفضها القاطع لشروط المليشيات الحوثية التي تفرضها في مقابل تسليم الجثة، حيث طلبت المليشيات الحوثية إطلاق سراح 20 من أسراها المحتجزين لدى قوات الجيش الوطني، وتحييد قبائل الصبيحة عن المعارك العسكرية، إلى جانب انسحابهم من جبهات القتال.

ورفضت اسرة الشهيد اللواء الركن عمر سعيد الصبيحي،  كافة شروط المليشيات، كما أقامت صلاة الغائب على روحه، في ملعب نادي الجزيرة بمنطقة صلاح الدين، وجرى تسير موكب التشييع الجنائزي الرمزي المهيب.

وخلال التشيع القى نجل اللواء الصبيحي، خطبة مؤثرة عقب الصلاة على والده، قائلاَ: لن نقبل الذل ووالدنا البطل لم يقبل الذل بحياته، ولن نقبل المذلة بمماته، ولن نطالب باستلام جثمانه بعد اليوم.

محليات -

منذ 3 سنوات

-

456 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد