محليات

الحكومة تطالب المانحين لردم الفجوة التمويلية لخطة الاستجابة الإنسانية

الحكومة تطالب المانحين لردم الفجوة التمويلية لخطة الاستجابة الإنسانية

دعت الحكومة اليمنية، المانحين والمنظمات الدولية الى اجراء تصحيح شامل لآلية العمل الاغاثي في اليمن من خلال انتهاج مبدأ اللامركزية في توزيع المساعدات ومراجعة قوائم الشركاء والموظفين المحليين العاملين في تلك المنظمات وضمان ايصال المعونات الى مستحقيها.

 

جاء ذلك خلال كلمة اليمن التي القاها وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج، في مؤتمر الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى حول الدعم الدولي لعملية السلام في اليمن، نظمته وزارة الخارجية الألمانية في برلين

 

كما دعا وزير التخطيط الى توسيع الشراكات لتشمل المؤسسات المحلية والقطاع الخاص من خلال انتهاج اجراءات تعزيز الأمن الغذائي وتوفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار معقولة في جميع المحافظات، وكذا مصارفه الأموال بإشراف البنك المركزي بعدن.

 

وطالب العوج، المانحين إلى الالتزام بتعهداتهم في ردم الفجوة التمويلية لخطة الاستجابة الإنسانية لمواجهة الكوارث الإنسانية التي تسببت بها ميلشيا الحوثي وقيام المنظمات الدولية العاملة في اليمن بتعزيز الشفافية التامة في العمل بما في ذلك نشر البيانات المالية التي توضح كيفية توزيع المساعدات التي يتلقونها وعدم التسامح مطلقاً مع الفساد بجميع أشكاله والعمل على إجراء مراجعات داخلية لمكاتبها في اليمن والمراقبة الدورية واجراء التحقيقات اللازمة بحسب الاقتضاء.

 

وتطرق وزير التخطيط إلى الجهود التي تبذلها الحكومة في إطار ما هو متاح من الموارد المحلية وما تحصل عليه من دعم الخارج في إعادة توفير الخدمات الأساسية في جميع القطاعات وتفعيل دور مؤسسات الدولة وإيقاف تدهور قيمة العملة الوطنية واعداد موازنة حكومية لعام 2019 وهي اول مرة تعد فيها الحكومة موازنة بعد الحرب، وايضا اعداد خطة الأولويات للفترة 2019-2020 والتي تتضمن الأولويات العاجلة للحكومة وانتظام صرف المرتبات لجميع موظفي الدولة للمناطق التي تحت سيطرتها.

محليات -

منذ شهر

-

198 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد