شريط الإخبار

إقتصاد وتنمية

انخفاض أسعار المستهلكين الأميركيين في مايو للشهر الثالث على التوالي

هل ينجح الفيدرالي بالسيطرة على عائد السندات الأميركية؟

هل ينجح الفيدرالي بالسيطرة على عائد السندات الأميركية؟

فتحت الأسهم الأميركية مرتفعة، الأربعاء، وسجل المؤشر ناسداك المجمع ذروة قياسية جديدة، مع تحول الانتباه صوب أولى توقعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن الاقتصاد بعد جائحة فيروس كورونا.

وقال المدير التنفيذي لشركة انترماركت استراتيجي، أشرف العايدي، في مقابلة مع "العربية" إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سينجح في تعديل منحنى عائد السندات الأميركية.

ووصف العايدي تلك السندات بأنها تمثل أداة التمويل الرئيسية للحكومة الأميركية، وبالتالي لن يسمح الاحتياطي الفيدرالي بزيادة الصعود في هذا المنحنى.

وحذر من النظر إلى مؤشر ناسداك المرتفع بمفرده موضحا أن النظرة الشاملة للأسواق الأميركية ستعطي نظرة أوضح للمستثمرين حول التوجهات والفرص المستقبلية.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 20.41 نقطة بما يعادل 0.07% ليفتح على 27251.89 نقطة.

وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 6.24 نقطة أو 0.19% مسجلا 3213.42 نقطة. وزاد المؤشر ناسداك المجمع 58.56 نقطة أو 0.59% إلى 10012.32 نقطة.


وانخفضت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي في مايو أيار، مما يسلط الضوء على ضعف التضخم في ظل استمرار انخفاض الطلب وسط ركود اقتصادي ناجم عن جائحة كوفيد‭-‬19.

وقالت وزارة العمل الأميركية يوم الأربعاء إن مؤشر أسعار المستهلكين نزل 0.1% الشهر الماضي بعدما هوى 0.8% في أبريل نيسان وهو أكبر انخفاض منذ ديسمبر كانون الأول 2008.

وفي الاثنى عشر شهرا حتى مايو أيار، صعد المؤشر 0.1% وهي أقل زيادة سنوية منذ سبتمبر أيلول 2015، وبعد زيادة 0.3% في أبريل نيسان. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم استقرار المؤشر في مايو أيار مع صعود سنوي 0.2%.

وباستبعاد أسعار المواد الغذائية والوقود، يكون مؤشر التضخم الأساسي انخفض 0.1% في مايو أيار عقب هبوط 0.4% في أبريل نيسان وهو الأكبر منذ بدء جمع البيانات في 1957.

ونزل المؤشر الأساسي في مارس آذار للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني 2010. وبتراجع مايو أيار، تكون هذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها المؤشر هبوطا لثلاثة أشهر متتالية.

إقتصاد وتنمية -

منذ 3 أشهر

-

273 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد