محليات

اشتداد وتيرة المعارك شرقي الجوف والمليشيات تخسر عديد مواقع استراتيجية

شهدت جبهة الخنجر شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، أمس السبت، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني من جهة، ومليشيا الحوثي الانقلابية من جهة أخرى.

وقالت مصادر عسكرية ان مواجهات عنيفة بين الطرفين تجددت غربي جبهة الخنجر، شرقي مدينة الحزم، عاصمة المحافظة، إثر هجوم واسع شنته قوات الجيش الوطني.

وبحسب المصادر فإن قوات الجيش تمكنت خلال المعارك من السيطرة على عديد مواقع وتبات منها تباب الرقيب الأسود، وبن عزيز، وجبال غربي نقطة البرقاء.

وتزامنت المواجهات مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المحافظة.

وأسفرت المواجهات المسلحة وضربات التحالف عن تكبيد المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وخلال اليومين الماضيين توقفت المعارك في جبهات شرقي الحزم، وذلك عقب أسبوع من المعارك الدامية وإطلاق قوات الجيش الوطني عملية عسكرية واسعة حققت خلالها تقدما كبيرا.


محليات -

منذ أسبوع

-

282 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد