إقتصاد وتنمية

زيادة العاطلين من العمل تهبط بـ "داو جونز" و"ستاندرد آند بورز"

تباين الإغلاق في "وول ستريت"، أمس الخميس، إذ جاء خاسراً لمؤشري "داو جونز" و"ستاندرد آند بورز 500" بينما ارتفع مؤشر "ناسداك"، في وقت يستمر فيه ضعف البورصات، بسبب انتظار حسم ملف محادثات التحفيز المالي لدعم الاقتصاد وزيادة كبيرة في عدد العاطلين من العمل.  

وهبط مؤشر "داو جونز" الصناعي 69.55 نقطة أو 0.23 في المئة إلى 29999.26، وخسر "ستاندرد آند بورز" 4.72 نقطة أو 0.13 في المئة إلى 3668.1 نقطة، بينما زاد مؤشر "ناسداك" 66.86 نقطة أو 0.54 في المئة إلى 12405.81 نقطة.

بيانات بطالة سيئة

وعمت أجواء سلبية لدى المستثمرين أمس بعد أن أظهرت بيانات سوق العمل زيادة في طلبات إعانة البطالة، إذ ارتفعت بمقدار 137 ألفاً، لتصل إلى 853 ألف طلب، أي أعلى بكثير من توقعات "رويترز" عند 725 ألف طلب، وأعلى مستوى منذ منتصف سبتمبر (أيلول).

وصدر تقرير طلبات البطالة الأسبوعية من وزارة العمل أمس، وهو أحدث البيانات المتعلقة بقوة الاقتصاد في الوقت الحالي، وجاء بعد أقل من أسبوع لتقرير أظهر أن زيادة الوظائف في نوفمبر (تشرين الثاني) كانت الأصغر منذ بدء الانتعاش في مايو (أيار) الماضي.

وقفز عدد الأميركيين الذين قدموا طلبات للمرة الأولى للحصول على إعانات البطالة إلى أعلى مستوى خلال ثلاثة أشهر، الأسبوع الماضي.

قيود جديدة

ودخلت القيود الجديدة للبقاء في المنزل حيز التنفيذ في كاليفورنيا هذا الأسبوع، مما أثر في نحو 40 مليون شخص بالولاية الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد. كما فرضت الولايات والحكومات المحلية الأخرى قيوداً على الشركات التي يتوقع الاقتصاديون أن تؤدي إلى تسريح العمال خلال فصل الشتاء، بخاصة في ظل عدم وجود أموال إضافية من الحكومة لمساعدة الشركات المتضررة. 

إقتصاد وتنمية -

منذ 4 أشهر

-

146 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد