أنباء ايران

روحاني: إعدام الصحافي المعارض روح الله زم استند إلى القانون

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، إن إعدام الصحافي المعارض روح الله زم، استند إلى القانون، وإن القضاء الإيراني مستقل، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأضاف في تصريحات نقلها التلفزيون: «من حقهم (الأوروبيين) التعليق، لكن إعدام زم كان بقرار محكمة... أرى أنه من المستبعد أن يضر هذا بالعلاقات بين إيران وأوروبا». ,كانت بعض الدول الأوروبية قد انتقدت بشدة إعدام زم.
من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن واشنطن «تندد بقوة بالإعدام الوحشي غير المبرر» للصحافي الإيراني المعارض روح الله زم.
بدورها، عبرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان (الاثنين)، عن «صدمتها» إزاء إعدام إيران في نهاية الأسبوع الماضي، المعارض روح الله زم، وحضت طهران على وقف لجوئها «المقلق والمتزايد» لعقوبة الإعدام. وقالت ميشيل باشليه، في بيان، «أشعر بالصدمة إزاء إعدام روح الله زم في إيران في 12 ديسمبر (كانون الأول)». وأضافت أن «الحكم عليه بالإعدام وتنفيذ الحكم شنقاً يرمزان إلى نسق من الاعترافات القسرية المأخوذة تحت التعذيب، تُبث على وسائل إعلام حكومية تُستخدم أساساً لإدانة أشخاص».
ونفذت إيران (السبت) حكم الإعدام في الصحافي المعارض روح الله زم، الذي عاش لفترة في المنفى بفرنسا، وذلك بعد تثبيت حكم بحقه بسبب دوره في موجة احتجاجات ضد السلطات الإيرانية في شتاء 2017 - 2018.
وأُعلن توقيفه في أكتوبر (تشرين الأول) 2019. لكن إيران لم تحدد مكان وزمان اعتقاله، متهمة المعارض الأربعيني بأنه «مُدار من الاستخبارات الفرنسية ومدعوم» من الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية.
وكان زم يدير قناة على تطبيق «تلغرام» للتراسل تحمل اسم «آمَد نيوز»، وتتهمه طهران بأداء دور نشط في تحريك حركة الاحتجاج.
وقُتل 25 شخصاً على الأقل في هذه الاضطرابات التي شهدتها عشرات المدن الإيرانية بين 28 ديسمبر (كانون الأول) 2017 والثالث من يناير (كانون الثاني) 2018. ووصفت طهران هذه الحركة الاحتجاجية ضد غلاء المعيشة التي سرعان ما أخذت منحى سياسياً، بأنها «تمرد».

أنباء ايران -

منذ 4 أشهر

-

137 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد