عربي ودولي

إيطاليا: الإفراج عن 18 صياداً من صقلية كانوا محتجزين في ليبيا

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير الخارجية لويجي دي مايو، اليوم (الخميس)، الإفراج عن 18 صياداً من صقلية كانوا محتجزين في ليبيا منذ مطلع سبتمبر (أيلول)، وقد توجها إلى ليبيا لإعادتهم إلى البلاد، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وكتب كونتي على موقع «تويتر»: «أهلاً بكم في دياركم» مرفقاً التغريدة بصورة للصيادين.
من جهته، كتب دي مايو: «صيادونا أحرار»، مؤكداً على «فيسبوك» أنه في بنغازي في شرق ليبيا، معقل المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي الذي عقد كونتي ودي مايو لقاء معه. وأضاف: «تواصل الحكومة دعمها لعملية الاستقرار في ليبيا. هذا ما أكدناه أنا ورئيس الحكومة جوزيبي كونتي اليوم لحفتر، خلال اجتماعنا في بنغازي».
وألقت زوارق دورية ليبية القبض على صيادي ماتزارا ديل فالو (على الساحل الغربي لجزيرة صقلية)، وهم ثمانية إيطاليين وستة تونسيين وإندونيسيان وسنغاليان، في 1 سبتمبر بتهمة الصيد في المياه الإقليمية الليبية.
ووقع الحادث في منطقة تعتبرها ليبيا منطقة عسكرية؛ لكنها أيضاً منطقة صيد مهمة لروبيان «غامبيرو روسو» الذي قد يصل سعر الكيلوغرام الواحد منه لدى تجار السمك إلى 60 يورو.
وكانت عائلات الصيادين من ماتزارا دي فالو تصطاد هذا النوع من الروبيان منذ بداية القرن الماضي.

عربي ودولي -

منذ 4 أشهر

-

160 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد