أخبار وتقارير

بمشاركة "الزينبيات".. مليشيا الحوثي تشن حملة مسعورة جديدة في حيمة تعز

شنت مليشيا الحوثي الإرهابية، حملة عسكرية جديدة على قرى منطقة الحيمة شمالي محافظة تعز، بعد أسبوع من هجومها بقوة كبيرة وبمختلف الاسلحة على المنطقة قبل ان تتمكن من اجتياحها، مخلفة عشرات القتلى والجرحى من المدنيين الى جانب تدمير عشرات المنازل واعتقال اكثر من 140 شخصا.


وقالت مصادر محلية، إن حملة حوثية جديدة مكونة من 11 طقما منها 4 اطقم نسائية، شنت حملة مداهمات لمنازل قرى منطقة الحيمة شمالي تعز.


أوضحت أن الحملة شملت فرق نسائية خاصة مما تسمى ب"الزينبيات" وأنها شنت حملة مداهمات واسعة للمنازل في عدد من قرى المنطقة.


وأضافت أن الحملة اعتدت على عدد من المواطنين والنساء أثناء قيامها بتفتيش المنازل.


واشارت إلى أن أحد المواطنين رفض السماح للحوثيين بدخول منزله، فقاموا بالاعتداء عليه بالضرب المبرح.


واوضحت ان الشاب أدهم امين الصوفي في قرية الاكمه بالحيمة تعرض للاعتداء بالضرب المبرح من قبل عدد من مسلحي الحوثي، لينقل على إثرها إلى العنايه المركزه في مدينة القاعده.


مصادر أخرى، قالت إن المليشيا الحوثية قامت بتكسير أبواب المنازل المغلقة قبل الدخول لتفتيشها.


وأكدت ان الحملة الحوثية قامت خلال المداهمات للمنازل، بنهب الكثير من ممتلكات الاهالي الثمينة أمام أعينهم.


والاربعاء قبل الماضي، شنت المليشيا الحوثية هجوما واسعا منطقة الحيمة شمالي تعز واستمر لاربعة أيام.


وشارك في الهجوم اكثر من 40 طقما عسكريا ومدرعات ودبابة ومدفعية متوسطة وقناصات واسلحة متوسطة وخفيفة أخرى.


وخلف الهجوم مقتل 10 مدنيين وإصابة 31 اخرين واختطاف أكثر من 140 آخرين، الى جانب تدمير 19 منزلا واقتحام أكثر من 100 منزل، وفق تقرير لمركز تعز الحقوقي.


كما أجبرت المليشيا اكثر من 110 أسرة على النزوح القسرى.


أخبار وتقارير -

منذ 3 أشهر

-

210 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد