محليات

مباحثات يمنية فرنسية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين


بحث سفير الجمهورية اليمنية لدى فرنسا، الدكتور رياض ياسين عبدالله" الاربعاء" في باريس مع رئيس جمعية الصداقة الفرنسية اليمنية في البرلمان الفرنسي، فابيان جوتوفاغد ومساعدته كارولين كاتينو، وليلى أرسلان من البرلمان الفرنسي، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطورها وبالاخص الدعم السياسي والانساني الفرنسي لليمن في أعقاب التطورات الأخيرة.


وتطرق اللقاء الذي ضم الهجوم الارهابي على مطار عدن الدولي والذي استهدف أعضاء الحكومة أثناء وصولهم إلى العاصمة المؤقتة عدن، والقرار الأمريكي الأخير بتصنيف جماعة الحوثي كمنظمة ارهابية.


واستعرض السفير ياسين خلال اللقاء حيثيات هذا القرار الذي جاء نتيجة الاعمال الارهابية والاجرامية التي ترتكبها هذه الميليشات كل يوم بحق ابناء الشعب اليمني واستهداف الأمن والسلم الاقليمي والدولي من جانب، وعدم التزامها بالقرارات والاتفاقيات الدولية لايجاد سلام شامل في اليمن من جانب أخر.


ودعا السفير ياسين البرلمان والحكومة الفرنسية إلى دعم هذا القرار بتصنيف الحوثيين كمنظمة ارهابية.. مؤكداً أن الحكومة اليمنية ستتخذ كافة الاجراءات الضرورية لتسهيل عمل المنظمات الانسانية لايصال المساعدات الاغاثية الى كافة المناطق في اليمن بدون استثناء والعمل على استمرارها.


وأضاف أن هذا القرار يستهدف الجماعة الحوثية وليس عقاباً للمدنيين القاطنين في مناطق سيطرتهم وستعمل الحكومة على تيسير وصول المساعدات الى مستحقيها بكافة السبل والآليات.


من جانبه عبر البرلماني الفرنسي عن تفهمه لموقف الحكومة اليمنية.. مشيراً الى ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة ومناسبة لكي لا يتأثر عمل المنظمات الانسانية والاغاثية العاملة في اليمن.

محليات -

منذ شهر

-

102 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد