محليات

رئيس الوزراء: مأرب بوابة الانتصار والقضاء على المشروع الحوثي

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الخميس، إن الحفاظ على الوفاق السياسي المحقق بموجب اتفاق الرياض ركيزة أساسية للانتصار في معركة اليمن والعرب المصيرية ضد المشروع الإيراني عبر وكلائه من مليشيا الحوثي الانقلابية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال أمسية رمضانية عقدت في مدينة سيئون، بمشاركة عدد من الشخصيات الاجتماعية والمشايخ والعلماء والدعاة وقيادات من السلطتين المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية بوادي وصحراء حضرموت، وفق وكالة "سبأ".

ولفت رئيس الوزراء إلى زيارته لمأرب وقبلها إلى حضرموت وحاليا سيئون وما لمسه من التفاف الشعبي لدعم معركة استكمال انهاء الانقلاب الحوثي، والحفاظ على الدولة والجمهورية، منوها بما تبذله السعودية لاستمرار التوافق الوطني واستكمال معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وأكد أن معركة مأرب هي معركة كل اليمنيين وهي بوابة لتحقيق الانتصار والقضاء على المشروع العنصري والكهنوتي الحوثي.

وأشاد رئيس الوزراء بما تقدمه حضرموت من نموذج في التماسك الاجتماعي انطلاقاً من ارثها المتراكم والعريق واهمية الحفاظ على هذا التماسك والدور القيادي المجتمع، مشيرا إلى أن تكامل الجهود الرسمية والشعبية هو الأساس للنجاح والنهوض وتحقيق الاستقرار والتنمية والعيش الكريم.

وأعرب رئيس الوزراء عن تفهمه لطبيعة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن وتراجع قدراته الشرائية، جراء الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية، وخطط الحكومة لتخفيف المعاناة والتداعيات المختلفة على معيشة وحياة المواطنين اليومية، مؤكدًا الحرص على خلق التنافس الإيجابي بين المحافظات بما ينعكس على التنمية وخدمة المواطنين.

بدوره، أشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري إلى أن سيئون تمثل عمق لليمن في هذه الأزمة واحتضنت مختلف أبناء اليمن من كل محافظات الجمهورية.

وشدد الكثيري على ضرورة دعم معركة مأرب والحفاظ على الوطن والدولة ومستقبل الأجيال القادمة، لافتا إلى ما قدمته حضرموت من نموذج جيد للتنمية والسعي لأن تكون أفضل.


محليات -

منذ شهر

-

110 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد