محليات

بيان جديد لمجلس الأمن بشأن الحوثي وطاقم السفينة روابي


أدان مجلس الأمن الدولي" اليوم الجمعة" الهجمات الحوثية على السفن المدنية والتجارية قرب اليمن، مشددًا على أهمية الحفاظ على حرية الملاحة.





واستنكر مجلس الأمن، في بيان، احتجاز المليشيات الحوثية، للسفينة الإماراتية “روابي”، مطالبًا جماعة الحوثي بإطلاق سراح السفينة المحتجزة وطاقمها.





وأكد على ضمان أمن وسلامة أفراد طاقم السفينة المحتجزة حتى إطلاق سراحها، مشدد على أهمية حرية الملاحة في خليج عدن والبحر الأحمر وفق القانون الدولي.


كما أدان أعضاء المجلس الهجمات المتصاعدة من قبل "الحوثيين" قِبالة السواحل اليمنية، بما في ذلك الهجمات على السفن المدنية والتجارية، الأمر الذي يشكل تهديداً كبيراً على الأمن البحري للسفن في خليج عدن والبحر الأحمر.





وحضّ الأعضاء جميع الأطراف على تهدئة الوضع في اليمن والمشاركة بشكل بنّاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة من أجل العودة إلى المحادثات السياسية الشاملة.




يأتي ذلك وسط إجماع دولي على ضرورة إطلاق عملية عسكرية خاطفة لتحرير السفينة المختطفة لدى المليشيا الحوثية منذ حوالي اسبوعين.





ويتألف طاقم السفينة من 11 فردًا من جنسيات مختلفة، سبعة من الهند وواحد من كل من إثيوبيا وإندونيسيا وبورما والفيليبين.


محليات -

منذ 5 أيام

-

121 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد