أخبار وتقارير

اتهامات لمعرض فامليت بعدن بالفساد المالي وإساءة معاملة المشاركين

اشتكى مجموعة من طلاب كلية الهندسة في جامعة عدن مما أسموه "قلة الاحترام" التي عوملوا بها في معرض حمل اسم "عدن فامليت" وأقامته مؤسسة محلية هي "عدن أجين – Aden Again" بالشراكة مع اليونسكو ووكالة تنمية المنشئات الصغيرة والأصغر (SMEPS) وبدعم من بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن European Union in Yemen، ضمن مشروع تعزيز فرص سبل العيش للشباب الحضري في اليمن.

وقال المهندس "أحمد القعيطي" وهو أحد المشاركين في المعرض الذي انطلق في 16 فبراير في مدينة كريتر بعدن إن مدير المؤسسة "مازن شريف" وصف المهندسين المشاركين في المعرض بالشحاتين، وغير المحترمين، ومنع بعض وسائل الإعلام والزوار من الوصول إلى نماذج بعض المهندسين، واستدعى الأمن لأحد زملائه لأنه "حرك قطعة" فقط.

وأضاف "في اليوم الاخير للمعرض قام أحد المشاركين م. هيثم بتغير اتجاه قطعته الفنية لتبدو بالشكل المطلوب والمناسب للعرض، تم استدعاء الامن وسحب م. هيثم وكانه شخص ارتكب جريمة بحجة تصرفه بقطعة ملك للمؤسسة. وللعلم من حق كل مشارك عرض قطعته بالشكل المناسب وكما يراه هو الي صمم وعارف افضل منكم. وما ننساش ان المهندس هيثم قطعته مضيئة وما ركبو له الاضاءة وبقت معتمة طول المعرض".

ودارت حول "شريف" اتهامات فساد مالي قبل أيام من المعرض، بحسب القعيطي الذي تحدث عن التلاعب بالمبالغ المالية المرصودة في العقود بين الطرفين فكتب: " العقد الي التفيتو عليه ولعبتو فيه ولعبتو بقيمة كل عقد والمبالغ المرجوعة لكم والي كان لازم ماترجع، استغلالكم لقلة الثقافة المالية عند البعض واستخدامكم للحوالات المالية الملتوية من مشارك لاخر حتى لايتم تسجيل المبالغ المحولة في العقود او ان يتم تسليمها من مشارك لاخر عبركم. وعندما تكلمنا ووضحنا الخطا في تعاملكم مع العقود اتخذتمونا اعداءا وتم تميز مجموعة وانا منهم. وضعتونا في مكان لا يصل إليه الزوار بسهولة واضطرينا لاستخدام اساليب مبتكرة لجذب الزوار لمكان عرض قطعنا. وايضا منعنا من الترويج لاعمالنا في صفحة المؤسسة ومن التصوير التابع للمؤسسة وتم سحب الاطقم الاعلامية من امام موقع اعمالنا في المعرض".

وكان القعيطي قد بدأ منشوره بقوله "مؤسسة عدن اجين ومن يديرها، لا شكر لكم ولا امتنان ولا ثناء ولا فضل لكم على احد ،ولا لاحد غير الله ثم نحن فضل في انجاح مشروعكم، الشكر اولا لله ثم لكل مهندس معماري ومهندسة معمارية شارك وساهم في انجاح المعرض وان كان للمعرض نجاح فهو بفضل تصاميمنا وتعبنا في متابعة اعمال التنفيذ وان كانت اعمالنا لتبدو بشكل افضل مما هي عليه بسبب تدخلاتكم في التصميم وانتم لاخبرة لكم في تصميم الاثاث وقطع الديكور، وان كان لكم شكر فهو انكم علمتونا كيف ممكن لابن عدن ان يستغل ابناء عدن الاخرين باسم عدن وحب عدن".

https://www.facebook.com/ahmed.alyafai.77/posts/5094340010611596

وأضاف: "وصفك للمشاركين اليوم بانهم غير محترمين او كما قلت لمعيد في كلية الهندسة اثناء تواجده كزائر (خرجتو لنا طلاب غير محترمين)، قلة الاحترام هي وصف الاخرين بهكذا وصف، قلة الاحترام يا مازن صراخك اليوم امام الحضور بهذا الشكل، قلة الاحترام معاملة بعض المشاركين بشكل سئ. قلة الاحترام ترويعكم لزميلاتنا المشاركات بادخال الامن بطريقة همجية وبسبب تافه. قلة احترامكم وضحت لنا اليوم لما وصفتونا بالشحاتين، كلنا يامازن خرجنا من بيوت مكتفية ومعروفة وشاركنا لكسب الخبرة فقط والمبالغ المسلمة لنا هي حق لنا رغم قلتها بنظرنا ومش من المؤسسة وفوق هذا الكثير ارجع لكم مبالغ استلموها وفق عقود وبطيب نية وكان لازم ماترجع لكم وهذا دليل ان الفلوس ماكانت هم لنا ابدا".

وختم حديثه "للاسف أثبتو لنا في مؤسسة عدن اجين ان ممكن للواحد ينسى مبادأة واخلاقه لمجرد شهرة او سمعة فارغة، اثبتو لنا ان اي واحد ممكن يطلع بتكلم باسم عدن والحفاظ على عدن اثبتو لنا اليوم ان من السهل التمثيل والتصنع واضهار جانب مشرق مستعار ومن السهل اخفاء اخلاق اشباه الرجال تحت تصرفات الرجال".

وكان المهندس هيثم جلال، قد وصف تصرفات إدارة المؤسسة المنفذة للمعرض بالطفولية، وذلك عقب أول أيام المعرض وقبل توجيه مدير المؤسسة لعناصر أمنية بسحبه من داخل المعرض في اليوم الأخير، حيث كتب عيسى في صفحته على فيسبوك: " فامليت، مشروع تدريب '' للمهندسين المعماريين والمصممين الداخليين '' لتصميم وتنفيذ قطع اثاث من وحي الطابع العدني، هذا كان العنوان اللي بسببه كلنا اشتركنا، وفي الغالب الجميع يعرف بعضهم البعض فما اقدر اقول ان مشروع فامليت جمعنا. الجميع تحمس يشارك. وصممنا ونفذنا، ولكن تم نبذ وعدم ترويج لمجموعة معينة من المهندسين في مواقع التواصل الاجتماعي، وسوء عرض لقطعهم عن قصد بناء على تصرفات اقل ما يقال عنها أنها طفولية من إدارة المؤسسة لأسباب تافهة".

https://www.facebook.com/haith.galal/posts/6990177471052881

وأضاف " من حق كل المشتركين المساواة في الترويج والعرض للقطع طالما التزمنا بجميع مراحل وخطوات المشروع، وبشكل شخصي، لو كنت أعلم أنه سيكون هناك تمييز وسوء معاملة مبنية بس من علاقة ومعاملة المشارك/ة بمدير المؤسسة، لن اشترك". 

وقال جلال: "المعرض هذا قائم بمبدعيه وبمصممين ومنفذي القطع وليس بإشراف المؤسسة اللي مش محترفة اصلا في مجال الهندسة المعمارية او التصميم الداخلي... الفضل الكلي يعود لجهد المهندسين وليس لظل مؤسسة ما، هذا المنشور هو مجرد تعقيب على اللي حصل في اول يوم معرض وقبل المعرض بيومين.. وليس لأي سبب آخر".

وختم جلال كلامه بقوله "أنا مشارك، للأسف بس محد داري بي".

وأثارت هذه الأحداث استياء المهندسين من داخل وخارج المشاركين في المعرض، ودعا بعضهم في تعليقاتهم إلى التحقيق مع إدارة المؤسسة ومقاضاتها، كما دعوا إلى اصطفاف المهندسين جميعاً ومقاطعة أنشطة المعرض والمؤسسة.

أخبار وتقارير -

منذ 9 أشهر

-

557 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد