عربي ودولي

وصفت الوضع بـ"الخطير".. الصين تعرض الوساطة بين روسيا وأوكرانيا

وصف رئيس الوزراء الصيني، لي كه تشيانغ، يوم الجمعة، الوضع في أوكرانيا بأنه "خطير"، عارضا مساعدة بكين للعب "دور إيجابي" من أجل السلام، مع الاستمرار في رفض انتقاد روسيا.

وقال تشيانغ للصحفيين في مؤتمر: "نحن ندعم ونشجع كل الجهود التي تفضي إلى تسوية سلمية للأزمة. المهمة الملحة الآن هي منع التوتر من التصعيد أو حتى الخروج عن السيطرة".

وتحدث تشيانغ، باعتباره الرجل الثاني في القيادة بعد الزعيم شي جين بينغ، والمسؤول بشكل رئيسي عن الإشراف على ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بعد اختتام الدورة السنوية للهيئة التشريعية الصينية. وقال إن الصين لا تزال تعارض العقوبات لأنها "ستضر بتعافي الاقتصاد العالمي".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن تشيانغ قوله” ليس في مصلحة أحد. الصين مستعدة لبذل جهودها البناءة في الحفاظ على السلام والاستقرار العالميين وتعزيز التنمية والازدهار”.

كما كرر تأكيد الصين على أنها تتبع "سياسة خارجية مستقلة قائمة على السلام، وتشدد على أنه ينبغي احترام سيادة وسلامة أراضي جميع البلدان".

وختم المسؤول الصيني حديثه بالقول: "يجب مراعاة أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة ويجب أخذ المخاوف الأمنية المشروعة لجميع الدول على محمل الجد. تجري الصين تقييمها الخاص وستعمل مع المجتمع الدولي للعب دور إيجابي من أجل عودة السلام في وقت مبكر".

وكانت بكين قد قالت في وقت سابق، إنها سترسل مساعدات إنسانية تشمل موادا غذائية وضروريات حياة يومية بقيمة 791 ألف دولار إلى أوكرانيا، بينما تواصل معارضة العقوبات ضد روسيا بسبب حملتها العسكرية، وتعهدت بمواصلة التعاون التجاري والاقتصادي الطبيعي مع موسكو.

عربي ودولي -

منذ سنتين

-

317 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد