عربي ودولي

أمواج ضخمة تضرب الساحل الشرقي لأستراليا وتصل إلى المنازل

اجتاحت أمواج ضخمة الساحل الشرقي لأستراليا، يوم السبت، ووصلت إلى المنازل وغمرت شاطئ بوندي بيش الشهير في سيدني.

وأُصدرت تنبيهات من أمواج خطرة في معظم مناطق ساحل ولاية نيو ساوث ويلز، حيث تسبّبت الرياح القوية بتشكّل أمواج ضخمة.

وأظهر أحد مقاطع الفيديو موجة ضخمة يبلغ ارتفاعها خمسة أمتار تصل مياهها إلى المنازل، فيما شوهد متفرجون يفرون من أمواج اجتاحت شاطئ أفوكا بيتش الذي يبعد 90 دقيقة بالسيارة إلى الشمال من سيدني.

وأوضح بيتر إيفانز من هيئة الإنقاذ في نيو ساوث ويلز أنّ العناصر يقدمون المساعدة لعدد كبير من سكان المنازل التي اجتاحتها الأمواج في المنطقة، لكنّه طمأن إلى أن الوضع يتحسن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الأسترالي قوله "نأمل في أن يكون الأصعب قد انتهى وألا نواجه الليلة أو غداً ما عانيناه هذا الصباح وخلال الليلة الفائتة".

وفي سيدني، غرق شاطئ بوندي بيتش الشهير بأمواج اجتاحت جسور المشاة وتدفقت مياهها نحو الطريق المجاورة.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيراً من موجات خطرة ورياح قوية تجتاح المنطقة التي تشمل الساحل الشمالي لنيو ساوث ويلز وصولاً إلى حدود ولاية فيكتوريا طوال نهاية الأسبوع.

وشهدت منطقة شرق أستراليا خلال الأسابيع الفائتة ظواهر مناخية حادة ساهمت في شدتها ظاهرة "لا نينيا" ولتغيّر المناخي.

وتسبّبت الظروف الجوية الصعبة والفيضانات بمقتل 22 شخصاً على الأقل منذ مطلع فبراير.


عربي ودولي -

منذ 8 أشهر

-

328 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد