شريط الإخبار

محليات

منظمات المجتمع المدني تستنكر انتهاكات الميليشيات وتطالب بنقل الصحفي المنصوري للمستشفى



عبرت منظمات المجتمع المدني في اليمن، عن استنكارها واستهجانها الشديدين للممارسات البشعة بحث المختطفين واستمرار اختطاف الصحفيين والتعامل القمعي ضدهم. 


وقالت المنظمات إنها تلقت بلاغا من أسرة الصحفي المختطف لدى ميليشيا الحوثي الانقلابية منذ يونيو 2015م المحكوم عليه جورا بالإعدام الصحفي توفيق المنصوري، تفيد فيه دخول صحة الصحفي المختطف في وضع حرج للغاية بعد تدهور حالته الصحية وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء، ما يجعل حياته في خطر ويحتاج نقله إلى مستشفى بشكل عاجل. 


وطالبت المنظمات بسرعة نقل الصحفي توفيق المنصوري إلى المستشفى وتوفير العناية الطبية اللازمة، محملة مليشيا الحوثي المسؤولية عن هذه الممارسات التعسفية، وما قد يترتب عنها من مخاطر لحياة الصحفي توفيق المنصوري ، داعية للإفراج الفوري عنه وعن كافة المختطفين والمخفيين قسرا . 


وأكدت منظمات المجتمع المدني في اليمن أن هذه الممارسات الحوثية البشعة بحق الصحفي توفيق المنصوري هو استهداف مباشر للصحافة وللكلمة الحرّة، وتضع العالم والمؤسسات الدولية كافة أمام مسؤولياتها في إدانة هذه الممارسات، ومحاسبة مليشيات الحوثي التي تجاوزت كل القيم، وتعدّت على الأعراف والقوانين الدولية كافة. واشارت إلى ان استمرار مليشيا الحوثي في اختطاف وتعذيب الصحفيين يعد خرقا خطيرا لمعاهدات جنيف وتعدٍ صارخ على كل المواثيق والقوانين والمعاهدات الدولية الضامنة لحرية الصحافة وسلامة الصحفيين وحق الوصول للمعلومات وحماية الصحافيين.


 ودعت منظمات المجتمع المدني في اليمن مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى إدانة هذه الممارسات والضغط على هذه الميليشيا للإفراج عن كافة المختطفين تعسفا والمخفيين قسرا والعمل على اتخاذ اجراءات رادعة ضد هذه الميليشيا.  


مجددة مطالبتها بسرعة الإفراج عن كافة الصحفيين المختطفين، وإلغاء أحكام الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، و حارث حميد.

محليات -

منذ 3 أشهر

-

676 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد