محليات

قيادي اشتراكي: 8 سنوات من الحرب كافية لاستيعاب مدى الخطر التي تشكله ايران على اليمن

دعا  القيادي في الحزب الاشتراكي اسعد عمر من النخبة السياسية والقادة والناشطين السياسين، الى استيعاب مدى الخطر الذي تشكله ايران على اليمن والمنطقة بشكل عام.


وقال عضو اللجنة المركزية في الحزب الاشتراكي " المفترض اليوم؛ ومع اقتراب اكتمال العام الأول من عمر مجلس القيادة الرئاسي، واقتراب دخولنا نحو العام التاسع من الحرب، ان يكون الجميع وخاصة النخبة القيادية في كل المكونات المتشكل منها المجلس والمؤيدة له، قد استوعبوا طبيعة المعركة، وحجم الحضور الايراني، و مساحة السيطرة التي بات يتمتع بها باليمن والمنطقة، وخطره في مواجهة الجميع دون استثناء".


وأضاف " يفترض أن جميع المكونات وبالذات "القيادة والنشطاء البارزين فيها" قد استوعبوا طبيعة التحولات الدولية، والظروف التي نشأت خلالها، واستحالة فرض وجهة أي منها أو سيطرته منفرداً، ومدى القيود التي تعيق حركتها منفردة ومجتمعة ومعنا شركائنا في التحالف الداعم للشرعية".


وأشار القيادي الاشتراكي  الى ان الوفاء بمتطلبات المرحلة القادمة يتطلب الانتقال للعمل بمهمة اساسية، تكمن في ضبط الوجهة لمكونات مجلس القيادة الرئاسي، ولم الشمل وفق استراتيجية تضع اولوياتها في استعادة اليمن و دولته، و تأمين  مصالح الشعب بمكوناته المختلفة على امتداد الوطن، و ضمان توازن المصالح بينها و بين مصالح الفاعلين الدوليين وفقًا لأسس الشراكة و التعاون والتكامل، و مراعاة  حق الشعب وخياراته بشكل الدولة الجديدة،  وطرق ادارتها مستقبلاً، بما في ذلك كل ما يطرح من مكونات الحراك الجنوبي.

محليات -

منذ سنة

-

1650 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد