محليات

بمشاركة يمنية… إلاطلاق الرسمي للتحالف من اجل حماية التراث الثقافي في اسيا

شاركت الدكتورة فائزة عبدالرقيب سلام، وكيل وزارة الثقافة نيابة عن الاخ معالي وزير الاعلام والثقافة والسياحة برئاسة وفد بلادنا وعضوية الاخ رفيق سعد العكوري مدير عام مركز التراث الموسيقي  خلال الفترة 24-25 ابريل 2023م في حضور المؤتمر الدولي للتحالف من اجل حماية التراث الثقافي في اسيا الذي تمثل فيه بلادنا إحدى الدول العشر المؤسسة للتحالف وهي: الصين وكمبوديا وإيران وقيرغيزستان وباكستان وسورية والإمارات العربية المتحدة واليمن، في مدينة شيآن Xian  الصينية الذي تم فيه الإعلان الرسمي عن إطلاق التحالف لحماية التراث الثقافي في اسيا، وانضمام عدد من الدول الأعضاء الجدد وهي: أذربيجان ومينامار وسريلانكا، وأقرار انضمام كل من طاجكستان وبنجلادش وسنغافورة وأوزبكستان وفيتنام بصفة مراقب.

كما تم الاتفاق في هذا الاجتماع على أهداف التحالف التي تشمل التعاون على حماية التراث الثقافي الأثري، ودعم الجهود الرامية إلى استرداد الآثار ومكافحة تهريبها، وتعزيز التبادل البحثي والخبرات العلمية في مجال التنقيب والترميم، وإقامة منصة مشتركة للتعارف وتبادل منفعة حماية التراث الثقافي المادي للدول الأعضاء في التحالف، إضافة إلى العمل المشترك لتحويله إلى رافع للاقتصاد وإحدى ركائز التنمية المستدامة.

وقد القت د. فائزة عبدالرقيب سلام كلمة بلادنا في هذا الاجتماع واكدت بان التراث الثقافي يجسد هوية الشعوب ويعبرعن اصالتها، مشيرة باننا في اليمن نفتخر بما تركه لنا اسلافنا من تراث ثقافي هو جزء من حضارتنا العريقة التي يمتد تاريخها بدء من الألفية الثانية قبل الميلاد و ان بلادنا تحظى بتنوع ثقافي واسع في مختلف انواع التراث الثقافي المادي واللامادي وهو جزء لا يتجزأ من الهوية اليمنية، مازالت المعالم الحية و الاثار التاريخية من معمار وأعمال نحت ونقوش ومخطوطات و مدن تاريخية وقصور وحصون وفنون انسانية شاهدة عليه وعلى التعايش الاثني والتسامح الديني حتى يومنا هذا ومع ذلك وعلى مدى العقود الاخيرة انتقل الشأن الثقافي الى خط المواجهة جراء انقلاب مليشيات الحوثيين المدعومة من قبل ايران على الشرعية الدستورية- هي طائفة دينية عقائدية – حيث تعرضت الاثار للقصف والتدمير من قبلهم كما تعرضت المتاحف والمخطوطات للسرقة والتهريب والاتجارالغير مشروع وكذلك تعرضت الاماكن الاثرية للعبث وتعرض الفنانون للاختطاف والاعتقال والزج بهم في السجون وتوقفت معها عجلة الثقافة والحياة الطبيعية بصورة عامة.  

كما اكدت بان هذا الاجتماع يعد البداية العملية للتحالف والانطلاق نحو تنفيذ المبادرة التي اطلقتها الصين للحفاظ على التراث الثقافي واهابت بالدور الحيوي الذي سوف يضطلع به التحالف نحو تعزيزعملية التفاعل الثقافي و تعميق التواصل الحضاري والاستفادة المتبادلة للدول الاعضاء ولبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك لآسيا واشادت بالدور الحيوي والمهم للصين في قيام التحالف ونجاح انعقاد المؤتمر.

هذا وقد وجه الرئيس الصيني شي جين بينغ رسالة تهنئة للجمعية العامة لتحالف التراث الثقافي في آسيا على أعمال هذا المؤتمر، قال فيها: إن آسيا باعتبارها مهداً مهماً للحضارة البشرية وحاضنة وموطناً لثروة لا حصر لها من التراث الثقافي كتبت فصلاً باهراً في سجلات الحضارات العالمية، وإن إقامة هذا التحالف سيساعد على حماية التراث الثقافي الآسيوي وتعميق التبادلات بين الحضارات الآسيوية.

وأعرب عن رغبة بلاده في العمل مع جميع الدول الآسيوية في إطار التحالف، لتقوية تبادل الخبرات وتعزيز التعاون الدولي في قطاع التراث الثقافي والحفاظ عليه، وإنشاء شبكة للحوار والتعاون بين الحضارات وإقامة روابط أوثق بين شعوب الدول المختلفة.

من جهته بين نائب رئيس إدارة التراث الثقافي الوطني في الصين شيه بينغ أن هذا التحالف الذي انضمت إليه العديد من الدول الآسيوية سيساعد في بناء توافق في الآراء بشأن حماية الآثار الثقافية وبناء آلية تعاون ومنصة تبادل بين هذه الدول، حيث سيعمل الأعضاء بشكل مشترك على تعزيز حماية وترميم المواقع التاريخية المهمة، واتخاذ إجراءات صارمة ضد النقل غير القانوني للآثار الثقافية، وتسهيل إعادة الآثار المنهوبة.

كما اشار لي تشون نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني إلى أن الصين ستدعم التنمية المستدامة للتحالف على أساس الصندوق الآسيوي للحفاظ على التراث الثقافي، والذي جمع حتى الآن نحو 12.71 مليون دولار أميركي لدعم مشاريع حماية التراث الثقافي.


الجدير ذكره ان قد تم خلال المؤتمر اعتماد ميثاق التحالف لحماية التراث الثقافي في اسيا و أقرار النظام الداخلي و اعتماد خطة العمل للعام 2023/2024م بالاضافة الى الاعلان عن أنشاء صندوق حماية التراث في اسيا لتمويل أعمال ومشاريع حماية التراث الثقافي المادي في الدول الأعضاء.

محليات -

منذ سنة

-

2281 مشاهدة

اخبار ذات صلة

أهم التصريحات المزيد