آخر تحديث | الاثنين 20/11/2017 ساعة 09:00 |صنعاء
العبسي إلى مثواه الأخير، يوم غدٍ الجمعة

 

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، أمس الأربعاء، 11/كانون الثاني/2017 م، انتهاء العمل على كشف الأدلة الجنائية وراء حادثة الوفاة المفاجئة للصحفي محمد العبسي.

 

وقالت النقابة، إن تشييع جثمان الصحفي محمد العبسي، ستكون يوم غدٍ الجمعة في العاصمة صنعاء، وذلك بعد استكمال عملية التشريح.

 

وفي بلاغ لها، تابعت النقابة، أن عملية دفن الجثمان تأتي بعد الانتهاء من عملية التشريح، واستكمال الاجراءات الخاصة بنقل عينة من أجزاء الجسم المختلفة إلى خارج البلاد.

 

كما أشارت النقابة، أن العينات من أعضاء جثة الشهيد العبسي، قد وصلت مساء أمس الأربعاء، إلى العاصمة الأردنية عمان، حيث سيتم هناك فحص الأدلة الجنائية، في مركز الأدلة الجنائية الردنية، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة الصحفي.

 

هذا وسيشع جثمان الصحفي العبسي، إلى مثواه الأخير، في مقبرة الكرامة في سواد حنش، بعد الصلاة عليه في جامع التقوى في العاصمة صنعاء.

 

يذكر أن الصحفي، كان قد توفي فجأة في العاصمة صنعاء، يوم العشرين من ديسمبر الماضي، إلا أن أسباب الوفاة ظلت مخفية، وظهرت شبهات جنائية، بعد بلاغ أسرته التي رجحت أن يكون الصحفي قد توفي نتيجة عملية تسمم، ليتم نقله الى المستشفى بعد موافقة أهله على عملية تشريح الجثة، وكشف الملابسات الجنائية للحادثة.