آخر تحديث | السبت 21/10/2017 ساعة 18:00 |صنعاء
بعد الضغط الشعبي عليها.. المليشيات الانقلابية تتخذ موقفاً جديداً بخصوص صرف المرتبات في مناطق سيطرتها

 

ظهرت المليشيات الانقلابية، الأربعاء، 11/تشرين الأول/2017 م، بموقف جديد فيما يخص مرتبات الموظفين تحت مناطق سيطرتها، والتي تصادرها المليشيات الانقلابية منذ أكثر من عام.

 

وقال رئيس ما يسمى بـ"اللجنة الثورة العليا" محمد علي الحوثي أن " أمريكا ودول العدوان والأمم المتحدة هم من يتحمل المسؤولية في توقف الرواتب والآثار المدمرة التي لحقت بالشعب اليمني وموظفيه ". حسب زعمه.

 

وأضاف الحوثي " أن ولد الشيخ في إحاطته عن الرواتب يعترف ضمنيا بان نقل البنك المركزي إلى محافظة عدن كان كارثة على الموظف اليمني وعلى اقتصاد الشعب اليمني وأن إعادة البنك المركزي والتعامل مع الاقتصاد بحيادية هي الوسيلة المثلى وهو ما كنا نؤكد عليه من أن البنك بنك الوطن وليس الحكومة".

 

وتابع الحوثي في منشور له بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك " اتركوا التلاعب بالاقتصاد وأعيدوه كما كان في السابق فهو ظل يصرف للجميع".

 

الجدير بالذكر أن المليشيات الانقلابية صادرت المليارات من العملة المحلية والعملة الصعبة التي كانت في البنك المركزي ما تطلب من الحكومة الشرعية نقله الى عدن لتفادي انهياره بشكل كامل.