آخر تحديث | الاثنين 20/11/2017 ساعة 09:00 |صنعاء
صالح يهدد للمرة الأولى.. والقبائل تلبي دعوته وسط تخوفات في صفوف الطرف الأقوى في صنعاء من هجمة محتملة تنهي جدل الانقلاب

 

هدد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بتوجيه ضربة قاضية للمليشيات الانقلابية، بعد أن تعرض لأكثر من اهانة من قبل الانقلابيين الذي نقضوا الاتفاق معه بشأن انقلابهم على السلطة الشرعية.

 

وذكرت مصادر قبلية أن عدد من شيوخ القبائل والوجهات القبلية التقوا بالرئيس المخلوع صالح، والذي أخبرهم أنه نوى تغير موقفه بشكل تام مع المليشيات الانقلابية.

 

المصادر أكدت أن المليشيات الانقلابية استغلت الحالة الصحية للرئيس المخلوع وكانت تحاول اغتياله الا أنها فشلت في ذلك.

 

وذكر مصدر صحفي عن شيوخ القبائل قولهم " التقينا صالح خلال الساعات الماضية، وقد بدأ يتماثل للشفاء، لكنه أبلغنا أن معاملته مع قيادات الميليشيات الحوثية التي وصفها بالمجرمة ستتغير 360 درجة خلال المرحلة القادمة، لأنهم غير جديرين بثقته".

 

وتوقع مراقبون أن تبدأ مرحلة تفتيت الانقلاب عبر الخلاص من أحد طرفيه، حيث من المحتمل أن ينقل الرئيس المخلوع صالح الى خارج البلاد لينفذ مخططه للتخلص من المليشيات في صنعاء.