آخر تحديث | الاثنين 20/11/2017 ساعة 09:00 |صنعاء
اعترافات حوثية هي الأولى من نوعها بشأن الصواريخ البحرية المعلن عنها مؤخراً

نقلت صحيفة "الوطن" السعودية، الثلاثاء، 14/تشرين الثاني/2017 م، اعترافات لقيادي حوثي كشف فيها عن الكثير من التفاصيل المتعلقة بالصواريخ البحرية التي أعلنت عنها المليشيات الحوثية، وصواريخ أخرى.

 

واعترف القيادي الحوثي " ، أن الصواريخ المتوافرة لدى الجماعة إيرانية الصنع، ويتم تسميتها بألقاب مختلفة، على غرار شهاب 1، وإسكود B، وتوشكا وغيرها".

 

وقال للصحيفة أن " المتمردين الحوثيين أرسلوا وفودا إلى عناصر وخبراء ميليشيا حزب الله في لبنان، لتدريبهم على كيفية تصنيعها، وذلك لفترات تتراوح لـ6 أشهر، مشددا على أن خبراء الحرس الثوري الإيراني، وميليشيا حزب الله، هم من يقوم ويشرف على إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه الأراضي السعودية".

 

ولفت الى أن " هناك من يدعي بأن القوة الصاروخية لجماعة الحوثي هي للجيش اليمني ومن طور الصواريخ الباليستية الروسية، إلا أن الحقيقة والوقائع الميدانية تخالف ذلك، حيث إن تركيبة الصواريخ وأدواتها، وعملية إطلاقها تحاكي الصواريخ الإيرانية بنسبة 100%".

 

وكشف القيادي الحوثي " عن دخول دفعات صواريخ إيرانية إلى الأراضي اليمنية مؤخرا، وأغلبها من نوع «شهاب»، وأن عملية تهريبها تكون على شكل قطع صغيرة متفككة تعبر إحدى الدول المجاورة، قبل أن تتم إعادة تركيبها وإطلاقها".

 

واختتم بالتأكيد " امتلاك الحوثيين صاروخا جديدا يعرف باسم «مندب 1»، وهو صاروخ بحري تسعى الميليشيات إلى حماية مدينة الحديدة ومينائها من تقدم القوات الشرعية إليها، وهو تهديد جديد للملاحة الدولية".