آخر تحديث | الثلاثاء 24/04/2018 ساعة 17:30 |صنعاء
اسير حوثي يقدم اعترافات تكشف دور ايران باليمن

قدم أحد أسرى المليشيات الانقلابية الذين قبض عليهم الجيش الوطني، اعترافات أثبتت دور ايران العبثي في اليمن، وارتباطها بالمليشيات الانقلابية ، الى  جانب الخبراء الذين يرسلهم حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني.

 

ونشر موقع سبتمبر نت أن أحد أسرى المليشيات بالجوف " اعترف بتلقيه تدريبات مع عشرات آخرين على أيدي عناصر من ميليشيات حزب الله اللبناني تحت، إشراف خبير يدعى ساجد".

 

وقال الأسير أنه " تلقى التدريب مع 39 عنصراً حوثياً، وبعدها تم توزيع المتدربين على جبهات الجوف وصعدة وحجة في مناطق حدودية مع السعودية".

 

وبين موقع الجيش الوطني أن الأسير يعمل " خبير مدفعية وصواريخ  " وقد كشف " أن التدريبات النظرية كانت تتم في العاصمة اليمنية صنعاء، في حين يتم التجريب العملي على الهاونات في منطقة أخرى".

 

واشار أسير المليشيات " الأسير إلى أن المدعو ساجد كان يأتي أسبوعياً لتدريبهم، مضيفاً أنه لبناني وقد حارب في العراق". حسب موقع الجيش الوطني.