آخر تحديث | الجمعة 14/12/2018 ساعة 04:20 |صنعاء
معتقل يلفظ أنفاسه الأخيرة في السجون الايرانية

قالت مصادر متعددة، الجمعة، 19/كانون الثاني/2018 م، أن معتقلاً في احد السجون الايرانية، لفظ أنفاسه الأخيرة، نتيجة تعذيب شدد تعرض له من قبل السلطات الايرانية.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية، فإن محتج يدعى سيد شهاب أبطحي اعتقل قبل 13 يوما في مدينة أراك، ولفظ أنفاسه تحت التعذيب الوحشي في معتقل بالمدينة".

 

ونقلت الصحيفة عن موقع المقاومة الايرانية أن " جثمان أبطحي البالغ من العمر 20عاما ترك بعد مضي 10 أيام من اعتقاله أمام منزل والده، وكان واضحا عليه آثار ضربات الهراوات على جسده".


واشارت الى أن " تسعة محتجين اعتقلوا أثناء الانتفاضة قد قتلوا في سجون النظام خلال الأيام الأخيرة، أحدهم في معتقل أراك ويدعى وحيد حيدري".