آخر تحديث | الثلاثاء 21/08/2018 ساعة 01:20 |صنعاء
وزير الاعلام يؤكد أن تحرير الحديدة سيجبر المليشيات على الجلوس للتفاوض

قال وزير الاعلام معمر الارياني، أن استعادة ميناء الحديدة الاستراتيجي من قبضة ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران سيسهم بشكل فعال في التخفيف من حدة المعاناة الانسانية المتفاقمة في اليمن.

 

واضاف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الحكومية  "سبأ" أن المليشيا الحوثية عمدت منذ سيطرتها على ميناء الحديدة إلى نهب ايراداته وتوريدها لصالح نافذين في المليشيا، بالاضافة إلى استخدام تلك الايرادات في تمويل انقلابها على الحكومة الشرعية وحروبها التي قوضت العملية السياسية واضرت بالنسيج الاجتماعي وراح ضحيتها الاف المدنيين الأبرياء".

 

ولفت الى أن ميناء الحديدة استغل من قبل المليشيات منذ انقلابهم على السلطة في تهريب الاسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية الايرانية التي وجهت نحو المدن اليمنية وهددت أمن وسلامة أراضي الاشقاء في المملكة العربية السعودية ودول المنطقة. موضحاً أن المليشيا الحوثية لم تأبه ابداً بحياة المدنيين وما يعانونه من أوضاع اقتصادية ومعيشية وإنسانية صعبة ،وتاجرت بقوت الناس ومعاناتهم.. بالاضافة إلى قيامها بنهب جزء كبير من المساعدات الانسانية وتوزيعها لاتباعها وبيع جزء آخر في الاسواق المحلية.

 

ووفقاً للوكالة فقد أكد الاراني أن تحرير مدينة الحديدة سيسهم في اجبار المليشيا الحوثية على الجلوس على طاولة الحوار والدفع بالعملية السياسية وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالازمة اليمنية.. وبما من شأنه وضع حد نهائي لمعاناة المدنيين جراء الحرب التي فجرها الانقلاب. لافتاً الى أن استعادة الساحل الغربي وتأمين ميناء الحديدة سيسهاهم في وقف التهديدات الارهابية للملاحة الدولية في البحر الاحمر وتأمين ممرات آمنة للمساعدات الدولية واعمال الاغاثة الانسانية ليستفيد منها المواطنين في كافة المناطق بما فيها تلك الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين. محذراًمليشيا الحوثي الايرانية من محاولة الاضرار بسلامة الميناء ومنشآته، محملا قيادات المليشيا المسئولية الكاملة عن أي استهداف للميناء او اضرار ونهب لمحتوياته .