آخر تحديث | الثلاثاء 25/09/2018 ساعة 17:20 |صنعاء
صحافي جنوبي: المزاج العام في عدن يتغير والناس ترفع أعلام الجمهورية اليمنية

أكد رئيس تحرير صحيفة عدن الغد، الصحفي المعروف فتحي بن لزرق ،أن وتيرة تغير المزاج العام الرافض للانفصال ، في عدن تتسارع، وأن المواطنين في العاصمة المؤقتة اتجهوا لرفع أعلام الجمهورية اليمنية فوق أسطح منازلهم، بعد أن بلغت قلوبها الحناجر من الممارسات السيئة باسم الجنوب.

 

نص منشور الصحافي الجنوبي فتحي بن لزرق على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":

يوم أمس عصرا زرت صديقي رمزي الفضلي إلى منزله بحي العريش واثناء خروجي من المنزل ومروري بالحي لفت نظري ان عدد من المنازل ترفع علم الجمهورية اليمنية .

سألت رمزي ما الذي يحدث يارمزي؟

قال :" شفنا الناس بلغت قلوبها الحناجر من الممارسات السيئة باسم الجنوب .

اشار بيده ناحية احد المنازل التي ترفع علم الجمهورية اليمنية وقال : شوف هذا المنزل منزل ناشط في الحراك الجنوبي ظل 8 سنوات وهو يجري من ساحة إلى ساحة اليوم شوفه أكبر وحدوي .

صباح اليوم في طريقي إلى المنصورة وتحديدا بالقرب من كابوتا شاهدت علم الجمهورية يرفرف على واجهة 3 منازل.

في "عدن" تتسارع وتيرة تغير المزاج العام الرافض للإنفصال ، بعد 1994 انتظر الجنوبيين 13 عام كاملة حتى قرروا اعلان نيتهم الانفصال عن الشمال.

وبعد 3 سنوات فقط من تجربة حكم مرعبة ومفزعة عقب انتهاء الحرب بعدن في 2015 نجد المزاج العام يفر "فرا" من تجربة مخيفة للإنفصال.

في اليمن باتت الظروف مهيئة لحل عادل يرضي كل الأطراف فالانفصال تجربة اثبتت فشلها والحوثي اثبت فشله شمالا والاصلاح اثبت فشله هو الاخر لذلك فالحل دولة يمنية عادلة تحفظ لكل الناس حقوقهم لايظلم فيها احد.

الصورة لعلم الجمهورية فوق واجهة احد المنازل بعدن اليوم الأحد

فتحي بن لزرق