آخر تحديث | الثلاثاء 25/09/2018 ساعة 17:20 |صنعاء
معارك طاحنة بالحديدة والحوثي يستجدي السكان الخروج للقتال

 

دارت معارك ضاربة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانقلاب في جبهة الساحل الغربي لمدينة الحديدة، تخللها غارات جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

 

وتركزت المعارك في محيط الكيلو 16 بالحديدة، عقب محاولة تسلل فاشلة لمجاميع حوثية على الموقع المذكور سابقا، فيما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات المليشيا في منطقة كيلو 16، وغارات مماثلة في المدينة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المليشيا.

وفي الجنوب الشرقي للمدينة هي الأخرى شهدت معارك شرسة بين الجانبين، في قوس النصر باتجاه منطقة الكيلو 16، وصولا إلى الأحياء الجنوبية الغربية للمدينة.

 

ومع تخلخل صفوف المليشيا وتضيق الخناق من عدة اتجاهات، استجدت المليشيا الحوثية أهالي المدينة للانضمام إلى صفوفهم والقتال معهم على الجبهات.

وجابت سيارات المليشيا الحوثية شوارع وأحياء المدينة، تحمل مكبرات للصوت مطالبة السكان الخروج والقتال في صفوفها.

وكانت ميليشيات الحوثي طالبت المسؤولين المحليين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، بحشد مقاتلين وإرسالهم إلى الساحل الغربي، وهددت باعتقال من لم ينفذ طلبها.

 

وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي، طلبت من هؤلاء المسؤولين سرعة حشد السكان وإرسالهم لدعم مقاتليها في جبهة الساحل الغربي، حيث تلقت خسائر كبيرة على مدى الأشهر الماضية.