آخر تحديث | الجمعة 14/12/2018 ساعة 15:43 |صنعاء
النعمان: مليشيا الحوثي أصبحت مطعونة الهوية وأغرقت اليمن بالفوضى والإرهاب وفككت المجتمع بشعاراتها الزائفة

قال وكيل وزارة الإعلام فياض النعمان، أن نجاحات تحالف دعم الشرعية والجيش الوطني أصابت مليشيا الحوثي بالتخبط والارتباك، ما دفع الأخيرة إلى تزوير الوثائق وترويج الشائعات ونشر البلبلة، لافتاّ إلى هزائمها المتلاحقة على مختلف الجبهات.

 

وأضاف النعمان في تصريحات لـ"عكاظ"، إن ميليشيا الحوثي الإيرانية أصبحت مطعونة الهوية والانتماء للجسد العربي الواحد بعد أن سعت إلى إغراق اليمن في الفوضى والإرهاب وتفكيك المجتمع من خلال الأكاذيب والشعارات الزائفة، لكنها فشلت فشلاً ذريعاً خصوصاً بعد النجاحات الكبيرة التي حققها الجيش الوطني بإسناد قوي من التحالف العربي بقيادة السعودية والتي أسهمت بشكل كبير في إعادة الاستقرار إلى عدد من المحافظات اليمنية والقضاء على المخططات الإرهابية الإيرانية.

 

وأضاف النعمان، أن استمرار الحوثي في الكذب والترويج للشائعات كشف الوجه القبيح للمشروع الدخيل الذي سعى إلى استقطاب ضعفاء النفوس والحاقدين على اليمن ومكتسباته، مؤكدا أن إقدام الميليشيات ومن يقفون معهم داخل المؤسسات الحكومية على تزوير الوثائق والسجلات العامة جريمة كبيرة ولن يفر مرتكبوها من العدالة.

 

وروجت المليشيات الحوثية المدعومة من إيران أفكارها الطائفية من أجل الدفاع عن سلوكها الوحشي، من خلال نشر مستندات تتضمن صوراً وقرارات وتعاميم مزورة عن الجيش الوطني وقوات تحالف دعم الشرعية.

 

وأنشأ الحوثيون خلايا إلكترونية، يديرها فريق من عناصر الجماعة الإرهابية مهمته ترويج الأفكار الطائفية، والدفاع عن سلوك الميليشيات الوحشية عبر منصات مختلفة في شتى مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وتستخدم الخلايا الإلكترونية للجماعة المتمردة أسماء مستعارة، وصوراً مزورة لأشخاص تتبع الدول المستهدفة، كما أنشأت معرفات جديدة بأعداد كبيرة. ويقوم الفريق الإلكتروني بتصميم تعاميم وقرارات مزورة تستهدف إثارة المواطنين في الدول المستهدفة.