آخر تحديث | الجمعة 14/12/2018 ساعة 04:20 |صنعاء
مليشيا الحوثي تنهب مواد اغاثية خاصة بالفقراء والمحتاجين بصنعاء

أقدمت المليشيات الحوثية على نهب وسرقة المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من المنظمات الأممية في مراكز التوزيع بالعاصمة صنعاء.

 

ونقلت وكالة "خبر" المحلية عن مدير أحد مراكز توزيع المواد الإغاثية قوله، أن عناصر مليشيا الحوثي قامت بنهب 50 حالة من المواد الإغاثية (الغذائية) الخاصة بالفقراء والمحتاجين، بذريع توزيعها على أنصارها الذين أقاموا فعاليتها السياسية ذكرى "المولد النبوي".

 

وأضافت المصادر أن عناصر المليشيا أجبرت بقوة السلاح كل القائمين على مراكز توزيع المواد الإغاثية في كل مديرية بأمانة العاصمة على تسليم خمسين حالة لها من كل مركز.

 

ولفتت المصادر أن عملية نهب المساعدات التي توزع تحت مسمى "الإغاثة المدرسية" والمقدمة من منظمة "اليونيسيف" أثارت استياءً واسعاً وسخطاً بين المحتاجين والفقراء الذين كانوا في انتظار استلام المساعدات المخصصة لهم.

 

وأكد شهود عيان في العاصمة صنعاء، أن مليشيا الحوثي تقوم بنهب المساعدات الإنسانية الدولية وبيعها في السوق السوداء على مرأى ومسمع من السكان بدلاً من توزيعها على المواطنين الذين يواجهون ظروفاً معيشية هي الأسوأ، خصوصاً في العاصمة صنعاء، نظراً لنهب المليشيات موارد الدولة ومرتبات الموظفين منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

 

وندد حقوقيون بقيام المليشيات الحوثية بنهب المساعدات بشتى أنواعها، معتبرين ذلك تؤاطؤاً من قبل القائمين على هذه المنظمات الدولية وجريمة تتشارك مع المليشيات في ارتكابها بحق الفئة المسحوقة من اليمنيين.

 

وذكرت تقارير حقوقية أن الحوثيين احتجزوا 50 سفينة إغاثية في الحديدة والصليف خلال أربع سنوات وجميعها قادمة من الأمم المتحدة وصادروا 565 قافلة إغاثية أممية مخصصة لإغاثة المدنيين.