آخر تحديث | الخميس 20/06/2019 ساعة 09:41 |صنعاء
غريفيث وكاميرت في صنعاء لبحث اسباب اخفاق المليشيات في جولة المشاورات الثانية بملف الحديدة

أعلن نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفثس، سيتوجه إلى العاصمة اليمنية صنعاء للقاء عدد من قيادات مليشيا الحوثية الانقلابية، ومن ثم إلى الرياض للقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

 

وقال فرحان أن عراقيل تنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة دفعت الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، رئيس لجنة إعادة الانتشار، إلى التوجه إلى صنعاء أيضاً في زيارة تستبق وصول غريفثس، تمهيداً لإجراء مباحثات مع عدد من قيادات الميليشيات الحوثية.

 

وتستبق هذه الزيارات واللقاءات، الاجتماع الثالث المرتقب للجنة التنسيقية الثلاثية المشتركة لإعادة الانتشار في الحديدة، الثلاثاء المقبل، وذلك بعد أن انتهت الجولة الثانية من المشاورات إلى طريق مسدود.

 

وأرجعت السلطات الشرعية انسداد التوصل لحل في الحديدة إلى رفض ميليشيات الحوثي الانسحاب من المدينة ومينائها، وفق ما نص عليه قرار مجلس الأمن ونتائج مشاورات ستوكهولم.

 

ومن المتوقع أن يناقش المبعوث الاممي في العاصمة صنعاء مع قيادات المليشيات، أسباب اخفاق جولة المشاورات الثانية بملف الحديدة، وبحضور رئيس لجنة إعادة الانتشار الجنرال الهولندي باتريك كاميرت.

 

ومن المرتقب أن يربط المبعوث الأممي جولة التفاوض المقبلة بتحقيق اختراق نوعي وواضح في مقررات ستوكهولم والقرار 2541 وخصوصاً الوضع في الحديدة، مع التشديد على ضرورة إنهاء مسألتي تسليم الميناء والانسحاب من مدينة الحديدة.

 

تبقى النقطة الرابعة والأهم وتتمثل بالعمل على "تعريف السلطة المحلية" التي ستتولى عملية إدارة الميناء والمدينة في الحديدة.