آخر تحديث | الاثنين 22/04/2019 ساعة 21:24 |صنعاء
مليشيات الحوثي تطلق النار على فريق اعادة فتح الطرقات ونزع الالغام بالحديدة

اطلقت مليشيات الحوثي الكهنوتية اليوم الثلاثاء الرصاص الحي على الفريق المكلف بإعادة فتح الطرقات ونزع الالغام اثناء مباشرة عمله في خطوة اضافية تؤكد ان المليشيات السلالية لا ترغب بالجنوح للسلام والانسحاب من مدينة الحديدة الساحلية وفقا للاتفاق الذي رعته الامم المتحدة في استوكهولم بالسويد الشهر الماضي.

 

وكان الفريق الذي يضم مندوب باتريك وكبير ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة عطا التركي وفرق هندسية واعلاميين وضباط عن الجانب الحكومي بدأ في مباشرة عمله بانتزاع عشرات الالغام بمحاذات مطاحن البحر الاحمر حتى خطوط التماس مع المليشيات في منطقة كيلو 13 فيما قام بإزالة الالغام من قوس النصر حتى خطوط التماس مع المليشيات الحوثية في خطوة تثبت حسن نية الحكومة الشرعية في تنفيذ الاتفاق.

 

لكن مليشيات الحوثي باغتت الفريق بإطلاق الاعيرة النارية بشكل عشوائي رغم عمليات التنسيق  التي اجراها فريق الامم المتحدة في الحديدة مع المليشيات الكهنوتية والتي ابدت وفق تأكيدات الفريق الاممي موافقتها بالسماح للفريق بالقيام بعمله الا انها تراجعت عن ذلك واطلقت الرصاص، بما يؤكد رغبة الحركة الارهابية رفض كافة الخيارات السلمية لوقف القتال وتجنيب السكان ويلات الحرب.

 

ويأتي التعنت الحوثي في الوقت الذي وصل فيه المبعوث الاممي مارتن غريفيث الى الحديدة في محاولة على ما يبدو متابعة تنفيذ الاتفاق بين الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي ، لكن الاتفاق يواجه عراقيل وخروقات يومية  ترتكبها المليشيات الحوثية منذ التوقيع على الاتفاق الشهر الماضي.

 

وارتكبت مليشيات الحوثي اكثر من 500 خرقا لاتفاق السويد في ظل موقف ضبابي يبديه المبعوث الدولي مما يلقي ظلال من الشك حول الدور الذي يقوم به.

 

وزاد من تلك الشكوك التصريحات الاخيرة التي ادلى بها لصحيفة الشرق الاوسط اللندنية حول عدم وجود فترة زمنية لإجبار مليشيات الحوثي بتنفيذ الاتفاق.